الملاحظات

أســرة رعوم مواضيع تهم الأسره ..وصحتنــا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-13-2008, 02:23 AM   #1

Ĺ.Méśśі
 
الصورة الرمزية Ĺ.Méśśі

العضوٌﯦﮬﮧ » 3627
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 467
 نُقآطِيْ » Ĺ.Méśśі is on a distinguished road
Ham بحث متكامل عن التدخين واضرارة

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




هذا اجمل موضوع :smile48::smile28:







نبذة عن تاريخ التدخين
في أوائل القرن السادس عشر ادخل مكتشفوا أمريكا عادة التدخين إلى الحضارة الأوروبية، ومصطلح نيكوتين الذي يتداوله الناس عند التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من الأمراض.
وحتى منذ هذه البداية لم يترك الموضوع دون مقاومة فقد قام كثيرون بمعارضته وخصوصا (جيمس الأول) في كتابه "مقاومة التبغ" حيث اعتبر التدخين وسيلة هدامة للصحة. أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البرازيل عام 1870م.
من الغريب أن أول إحصائية عن التدخين في الولايات المتحدة الأمريكية ظهرت في عام 1880 وكان تعداد السكان خمسين مليون فقط ثبت أنهم يدخنون 1*****3 بليون سيجارة سنويا وحينما ارتفع عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية إلى 204 مليون ارتفع عدد السجائر المدخنة إلى 536 بليون سيجارة سنويا.
من هذا يتضح أن السكان زادوا بنسبة 300% أي أن زيادة السجائر أكثر من زيادة السكان 133 مرة.


الفرق بين رئة مدخن وغير مدخن

ضرر التدخين على الجهاز الهضمي


آثار التدخين على الرئتين

سرطان المرئ والتدخين
• التدخين وسرطان المرىء:
إن سرطان المرئ في مراحله الأولى لا تظهر له أية أعراض ولكنها تشتمل على:
- صعوبة في البلع أو الإحساس بآلام.
- فقد للوزن حاد.
- آلام في الحلق أو الظهر، أو خلف عظمة الثدي أو بين الكتفين.
- سعال مزمن أو خشونة بالصوت.
- قئ.
- سعال به دم.
وقد تكون هذه الأعراض لسرطان المرئ أو لأي حالات أخرى, وهنا تأتى أهمية الكشف الطبي المتخصص.

* ولمنع حدوث الإصابة بسرطان المرئ بقدر الإمكان هو تحديد وتصنيف العوامل التي تؤدى إليه ومنها:
- الامتناع الفوري عن التدخين، وعدم التدخين منذ البداية.
- شرب الكحوليات.
أما العوامل التي تقي من الإصابة به كما ظهر في نتائج الأبحاث والتي ما زال العلماء يقومون بإجرائه، هو زيادة معدل ما يتناوله الفرد من فاكهة وخضراوات وخاصة غير المطهى منها.

• ينقسم سرطان المرئ نوعين رئيسين حسب نوع الخلايا التي يحدث بها الورم الخبيث:
- "Squamous Cell Carcinoma"
- "Adenocarcinoma"
يحدث السرطان فى النوع الأول فى الخلايا الحرشفية (Squamous Cell) التي توجد بالمرئ وينتشر الورم غالباً في الجزء العلوي والوسط منه. أما النوع الثاني فينتشر في الأنسجة الغدية في الجزء الأسفل من المرئ والعلاج لكلا النوعين واحد. أما إذا انتشر الورم خارج المرئ فهو يمتد إلى العقد الليمفاوية أولاً (والعقد الليمفاوية صغيرة في حجمها وتشبه حبة الفول وتعتبر جزءاً من جهاز المناعة جسم الإنسان). ومن الممكن أن يصل إلى أي عضو من الأعضاء في جسم الإنسان مثل الكبد والرئتين والمخ والعظام.

• التدخين والاضطرابات العقلية
يستهلك الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية نصف كمية السجائر التى تدخن بشكل عام وذلك وفقاً لدراسة تم نشرها فى نوفمبرعام 2000 فى إصدار جريدة المؤسسة الأمريكية الطبية, حيث قام العالم "كارين ليسير" وزملائه بتقييم معدلات التدخين والإقلاع عن التبغ سوياً بين حوالي 4000 شخصاً من البالغين ما بين 15 – 54 عاماً سواء فى غياب أو وجود الاضطرابات العقلية على مدار عامي سبتمبر 1991 وحتى فبراير 1992. وتم التوصل من خلال هذه الدراسة إلى أن الذين يعانون من اضطرابات عقلية يدخنون بشكل مضاعف عن الأشخاص الأصحاء وهو الشئ الذى تؤكده الدراسات السابقة.
واكتشف الباحثون أن المرضى الذين تم شفاؤهم حديثاً كان معدل استهلاكهم للسجائر وصل لحوالي 44.3% .
وقدموا تعريف لنوعية المرض العقلي:
"نحن نعرف المرض العقلي على أنه هو الاكتئاب – اضطرابات ثنائية القطب – الخوف الاجتماعي – القلق المرضى – إساءة استخدام الكحوليات – الشيزوفرنيا.."

أما نسبة التدخين عند الأصحاء فكانت 22.5%، أما للذين يعانون من الأمراض المزمنة طيلة الحياة وصلت النسبة إلى 38.5%.

وعن نسب الإقلاع عن التدخين بين المرضى والأصحاء كانت بالنسب الآتية على نحو متوالٍ = 37.1% - 42.5 %.

أما الأشخاص التي تعانى من أكثر من مرض نفسي واحد ومزمن فترتفع نسبة التدخين بينهم أكثر بكثير من الذين يعانون من مرض واحد, بل أنهم يوصفون بالمدخنين الشرهين (تدخين أكثر من 24 سيجارة في اليوم الواحد)، ونسبة 10% يمثلها غير المرضى لظاهرة التدخين الشره. وربما يرجع السبب فى ذلك إلى غياب الحكم العقلاني الصحيح لهؤلاء المرضى وبالتالي اللجوء إلى اتباع العادات السيئة ومنها التدخين على نحو غير واعٍ.

• الأمراض الجلدية والتدخين:
- التدخين ليس له علاقة بالأمراض الداخلية فقط غير الظاهرة لنا ... لكن يمكننا رؤية هذه الأمراض بالعين المجردة وليس باستخدام وسائل الفحوصات والتشخيص ويظهر هذا التأثير السلبي بوضوح في الأمراض الجلدية المتعددة التي قد يصاب بها الشخص المدخن.


*الأمراض الجلدية المرتبطة بالتدخين:
1- عدم التئام الجروح:
أظهرت معظم الدراسات أن التدخين له تأثير سلبي على التئام الجروح وخاصة بعد إجراء العمليات الجراحية .. ليس هذا فحسب وإنما يعمل على موت الأنسجة الحية بالجلد فتدخين علبة من السجائر في اليوم تزيد من مخاطر موت هذه الأنسجة بنسبة ثلاث مرات للشخص المدخن بالنسبة لغير المدخن، وتزيد لتصل إلى ست مرات إذا تم تدخين علبتين في اليوم الواحد. ويرجع السبب في ذلك إلى أن النيكوتين الذي يوجد داخل السيجارة يعمل على تمدد نسيج الأوعية الدموية وبالتالي كمية أكسجين أقل. ويساعد التدخين أيضاً على زيادة أول أكسيد الكربون في الهيموجلوبين ومن تجمع الصفائح الدموية ولزوجة الدم. كما يقلل من ترسيب الكولاجين ومن تكون مادة البروستاسيكلين وكل ذلك مجتمعاً يؤثر على التئام الجروح بشكل سريع.
بالإضافة إلى أن تمدد الأوعية المرتبطة بالعملية التدخينية ليست حالة مؤقتة. فيكفى القول بأن تدخين سيجارة واحدة تكفى لحدوث هذا التمدد لمدة تستمر فوق التسعين دقيقة، ومن ثم فإن العلبة الكاملة يستمر تأثيرها السام لباقي اليوم. ولذا يعلل السبب من نصيحة جراحي الجلد لمرضاهم بالتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن الأسبوع قبل إجراء الجراحات الترقيعية بوجه خاص.
2- التجاعيد المبكرة:
صحيح أنه لا يوجد أحد يموت بسبب التجاعيد التى تحدث فى جلده، لكنها تعنى المدخن وغير المدخن بدرجة كبيرة أكثر من تفكيره فى الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطانات.
وهناك اصطلاحات ضمنية يستخدمها المتخصصون للإشارة للتجاعيد مثل وجه المدخن "أو جلد السجائر" .. وهو وجه أو جلد يكون لونه رمادياً شاحب مجعد. ولا يتوقف الأمر على ذلك فحسب وإنما يصل إلى تكون بثرات فى الوجه سوداء الرأس، والمرأة المدخنة أكثر تأثراً بتجاعيد الوجه من الرجل هذا بالإضافة إلى وجود عوامل أخرى عديدة تساعد على ظهور التجاعيد ومنها التعرض المستمر لأشعة الشمس الحارقة.
- وعن كيفية حدوث التجاعيد بسبب التدخين غير مفهوم أسبابها، ولكن عن احتمالات التحليل الصحيح نسبياً فمن الممكن إرجاعه إلى الأسباب التالية:
1- سمك طبقة بروتين (الإلستين - Elastin ) وهو البروتين الذي يشكل المادة الأساسية للألياف المرنة- عند المدخنين مع عدم تعرض الجلد لأشعة الشمس، بالإضافة إلى قابلية هذا البروتين إلى الانقسام بدرجة أكبر عند المدخنين.
2- فقر الدم المزمن (Chronic ischemia) وعدم وصول الدم للجلد لاعتراض تدفقه فى الشرايين بسبب تمدد الأوعية الناتج عن التدخين .. قد يكون سبباً آخراً.
3- نقص مادة الكولاجين (Collagen) المرتبط بفقر الدم.
4- تأثيرات الأكسدة المرتبطة بالتدخين قد تؤدى إلى ظهور هذه التجاعيد المبكرة.
5- أسباب تتعلق بالجينات قد يكون لها دخل في حدوث هذه التجاعيد لأنه يوجد مدخنون وجوههم طبيعية .. أي ليس لديهم "وجه المدخن".

3- التهاب الغدد العرقية:
ينتشر هذا الاضطراب بين المدخنين من السيدات بنسبة 84% والرجال بنسبة 85%. ويظهر في صورة إفراز عرق به صديد، وعن كيفية حدوث هذا الاضطراب فهو غير واضحاً إلا أن المتخصصين أسندوها إلى تغير في وظائف (Neutrophil) إحدى خلايا كرات الدم البيضاء أو في وظائف الغدد العرقية عن طريق إفراز المكونات السامة لمادة التبغ في العرق .. والتي تحول دون التئام الجروح بسهولة أيضاً
4- داء البثور "palmoplantar pustulosis":
ربطت الكثير من الدراسات بين التدخين وداء البثور وإن كانت هذه العلاقة لم يتم التوصل إلى إثباتها بشكل واضح .. لكنه على الأقل – والهاء هنا عائدة عن التدخين ومشكلاته التى يسببها – يحدث تغيير فى وظائف ""neutrophil والتى ستكون بدورها عامل فعال فى الإصابة بهذا النوع من الاضطراب.
وكانت من نتائج بعض الدراسات التى تم أجراؤها لإثبات هذه العلاقة النسب التالية:
- تم ملاحظة 216 مريضاً بهذا الداء وكان حوالى 80% من هذا العدد يدخنون، وتصل النسبة فى بعض الأحيان إلى 100 %.
- تفوق نسبة الإصابة بداء البثور بين المدخنين بحوالى 7.2 مرة عن غير المدخنين.
- التوقف عن التدخين لا يشفى من هذا الداء أو يحسن من حالة المدخن المصاب به .. ولكن يمكن أن يكون جزءاً من العلاج.

5- الصدفية:
إن كانت العلاقة أقوى بين التدخين وداء البثور عن تلك الموجودة بينه وبين الإصابة بالصدفية إلا أن الثانية ثبت إيجابيتها ووجودها بالفعل وهو تزايد نسبة الإصابة بالصدفية بين الأشخاص المدخنين.


6- سرطان خلايا الجلد "Squamous":
وهذا المرض السرطانى تم التوصل إليه بعد دراسات أجريت على مدار 35 عاماً والذى ثبت انتشاره بدرجة أكبر بين المدخنين .. وتزداد مخاطر الإصابة بازدياد علب السجائر التى يدخنها الشخص يومياً واستمراره فى عادة التدخين. ويكون غالباً نتيجة لتأثير التدخين على الخلايا المناعية بجسم الإنسان.

7- سرطان خلايا الجلد "Basal":
لم تتوصل غالبية الدراسات إلى وجود علاقة بين التدخين وبين الاصابة بسرطان خلايا الجلد القاعدية Basal .. كما أنه فى دراسة حديثة تم أجراؤها بواسطة العالمين "سميث" و"راندال" لم يتوصلا إلى هذه العلاقة أيضاً .. لكنهما توصلا فى الوقت ذاته إلى علاقة من نوع آخر والتى تبعد عن سبب الاصابة وإنما وجود علاقة بين التدخين ومساحة انتشار الورم السرطانى والذى يصل فيه الحجم إلى أكثر من 1 سم وليس أقل عن هذا الحجم فى كافة الأحوال .

8- الميلانوما:
إحدى الأنواع السرطانية الخطيرة .. والتى عند ذكرها تعقد المقارنة بين غير المدخن والمدخن لتجد أن:
1- المدخن، مخاطر الإصابة لديه تزداد بنسب كبيرة.
2- المدخن، فرص الشفاء من هذا الورم الخبيث قليلة جداً بعد التشخيص.
3- المدخن، انتشار الورم فى الأمعاء وارد.
4- المدخن، تعرضه للموت من الإصابة بالميلانوما أكبر بكثير عن غير المدخنين.



9- أورام الأعضاء التناسلية:
وهو ما يطلق عليها أيضاً باسم أورام الخمس أعضاء حيث تنتشر فى خمس أماكن تناسلية: المهبل – القضيب – عنق الرحم – الفرج – فتحة الشرج, وأكثرهم نسبة لانتشارها ثلاثة وهى الفرج والقضيب وفتحة الشرج.

10- أورام الفم:
• تأخذ أورام الفم أشكالاً عديدة:
- أولها: سرطان الشفاه وهو من أكثر الأورام انتشاراً بين المدخنين وخاصة إذا كان الشخص يتعرض للشمس بشكل مستمر.
- ثانيها: "leukoplakia" والذى يسمى أيضاً "leukokeratosis nicotina "palate وتترجم باللغة المعروفة للعامة "سقف فم المدخن" وينتشر شكل هذا السقف بين مدخنى البايب (الغليون) بوجه خاص، ويظهر فى صورة سقف جامد تنتشر به بثرات حمراء سرية الشكل والتى تؤدى أيضاً إلى التهاب الغدد اللعابية.
- ثالثها:"leukokeratosis nicotina glossi" والذى يعرف "بلسان المدخن" ويظهر مع حالة سقف المدخن السابقة.
- رابعها: التهاب اللثة المتقرح الحاد وتشتمل أعراض هذا الالتهاب على أورام فى اللثة ما بين الأسنان وتكون عادة مؤلمة يصاحبها نزيف ورائحة فم كريهة، وتزداد نسبة الإصابة بازدياد معدل استهلاك السجائر اليومى.
- خامسها: إساءة استخدام العقاقير من الكحوليات وكافة أنواع التبغ حتى الذى يمضغ فيه يزيد من مخاطر الإصابة بأنواع سرطانات الفم المتعددة.

11- إصابات الجلد المتنوعة:
أ – البقع الصفراء والبنية على جلد الأصابع والأظافر.
ب- اصفرار شارب المدخن أو ميله إلى اللون البنى وخاصة عند نهاية الشعر عند الشفاه العلوية.
ج – تحول لون شعر الرأس إلى اللون الرمادى وهو ما يسمى "بشيب الرأس المبكر".
د – ظهور الحساسية من استخدام بعض منتجات الإقلاع عن التدخين مثل لاصقة النيكوتين والتى تسبب نوعاً من الهرش واحمرار الجلد وتهيجه.

فالجلد لا مفر من أن يعرضه صاحبه إلى الضرر إذا كان مدخناً .. بالرغم من إمكانية الإصابة بالأورام الحميدة وليست الخبيثة مع بعض المدخنين ... يوجد احتمال آخر بتهديد الحياة وإنهائها مع البعض الآخر. وطالما أنه هناك احتمال بوجود جانب سلبى .. فالابتعاد هو الوسيلة المثلى.

كم سيجارة تكفي للإدمان؟
السجائر والإدمان:
- حتى الآن وبالرغم من الدراسات العديدة التي تم إجراؤها فمازالت النتائج موجودة والتي تقر بأن الإدمان لا يأتي إلا بعد سنوات وإن كانت قليلة، لكن أحدث بحث يوضح أن الإدمان لا يستغرق إلا أيام.
أكد بعض العلماء في لندن، مقولة بعض المدخنين وإن لم يتم إثباتها علمياً بأنه تكفي سيجارة واحدة فقط لكي يصبح الشخص مدمناً.
وقد حاول الخبراء لأعوام عديدة تحديد المدة التي يستغرقها المدخن لكي يصل إلي حالة الإدمان، وقد قال دكتور (ريكارد هيرت) مدير وحدة إدمان النيكوتين بمايو كلينك بالولايات المتحدة: "أفضل إجابة هو ما بين سنة لسنتين .. كما يوجد شك بأن هناك العديد من الأشخاص عرضة للإدمان بشكل سريع ..".
وقد أظهرت نتائج بحث تم نشره في جريدة المؤسسة البريطانية الطبية للحد من استخدام التبغ، أنه العديد من الصغار ما بين سن 12 – 13 سنة قدموا دليلاً علي الإدمان السريع للسجائر في خلال أيام قليلة من تدخين أول سيجارة.
وتم إجراء دراسة أخرى في جامعة ماساتشوسيتس عام 1998، حيث قام الخبراء بتتبع حوالي 681 مراهقاً ما بين 12 – 13 عاماً في سبعة مدارس علي مدار عاماً كاملاً ومراقبة عاداتهم الإدمانية ولم يضعهم الباحثين ضمن قائمة المدمنين لأنهم خضعوا للتعريف القياسي لإدمان النيكوتين وهو أن الإدمان لا يحدث بدون مدة طويلة من التدخين وبشراهة. وصنف العلماء الأعراض التي تشير إلي الإدمان إلي الآتي:
- الاحتياج الدائم للامساك بالسيجارة.
- الشعور بأعراض الإنسحاب أثناء عدم التدخين.
- فقد السيطرة علي النفس.
- عدم السيطرة علي كم السجائر التي يدخنها الشخص والتي تكون في تزايد مستمر وعلي فترات بين كل سيجارة وأخرى.

وحوالي 95 من هؤلاء المراهقين أوضحوا بأن البداية كانت بالتدخين غير المنتظم لحوالي سيجارة واحدة في الفم أثناء الاستذكار. وقد لاحظ العلماء أن حوالي 63% من هؤلاء المراهقين يعانون من عرض أو أكثر من أعراض الإدمان، وأن حوالي ربع النسبة منهم أصبحت تعاني من أعراض الإدمان في خلال أسبوعين، والنسبة المتبقية في خلال أيام قليلة.

أما عن ظهور الأعراض فقد أوضح 62% من هؤلاء المراهقين أن أول أعراض الإدمان ظهرت عليهم قبل تدخينهم للسجائر يومياً أو بمعنى آخر أن بداية هذه الأعراض جعلتهم يدخنون يومياً.


والنتيجة النهائية لهذه الدراسة يمكن أن تلخص في التالي:

"المحاولة لأيام وإن كانت قليلة، تصبح واقع أبدي طويل".
تجربة عملية لإثبات
مضار السجائر


* فكرة التجربة:
تقوم فكرة التجربة هنا على اختبار مدى كفاءة فلتر السجائر المستخدمة بها في حماية صحة المدخن وتقليل خطر الدخان الذي يتعرض له. وتعتمد الفكرة علي تجميع الدخان المتصاعد من سيجارة عند تدخينها في زجاجة بلاستيكية شفافة للمقارنة بين هذا الدخان وبين غيره المتصاعد من سيجارة ليس بها مرشح أو فلتر،
وأيضاً لمعرفة ما إذا كانت السيجارة التى بها نسبة قار بسيطة يختلف دخانها في احتوائه علي نسب أقل من المواد الضارة عن تلك التى يوجد بها مرشح ... أى أن المقارنة ستعقد بين كلا من:
-1 دخان سيجارة بها مرشح _و_ دخان سيجارة ليس بها مرشح
-2 دخان سيجارة قليلة في نسبة القار _و_ دخان سيجارة بها مرشح

* الآثار الضارة للتدخين:
هل لكل سيجارة أثر ضار؟ هل تقلل المرشحات من الآثار الضارة لها؟ ماذا عن السجائر التى يوجد بها نسب من القار ضئيلة؟ هل لها تأثير فعال أكثر من المرشحات؟
وقد تم إجراء التجارب علي بعض أنواع السجائر تحتوى علي إجابات لكل هذه الأسئلة.

* خطوات التجربة:-
- الخطوة الأولى:
- شراء ثلاثة علب سجائر من الأنواع التالية:
- سجائر بدون مرشح.
- سجائر بمرشح.
-سجائر بها نسب قار بسيطة.

- ثلاث زجاجات بلاستيكية منصغطة يتم تجفيفهم جيداً، مع الاحتفاظ بالغطاء.

- عمل ثقب في غطاء كل زجاجة علي مقاس السيجارة حتى يتسنى تجميع الدخان بداخلها مع تدخينها من الجزء الظاهر خارج الغطاء، مع الاستعانة "بكماشة" للضغط علي الزجاجة المنضغطة لإخراج أكبر قدر من محتوياتها (هذه الزجاجة هى زجاجة لدائنية تستخرج محتوياتها بالضغط وكل ضغطة بالكماشة هذه تستخرج دخان بما يعادل "نفس" واحد من السيجارة، والمعدل الذى تم استخراجه حوالى "25 نفس" وبعد انتهاء السيجارة يتم نزع الجزء المتبقى منها من الغطاء وسده علي الفور لعدم تسرب الدخان لخارجها.
- ثم توضع الزجاجة في وضع عمودى علي سطح مستو أو منضدة حتى يستقر الدخان بداخلها ، وبمجرد استقرار الدخان في أسفل الزجاجة التصقت آثار المواد الموجودة في دخانها علي جانبيها، وبمقارنة الآثار المرئية من دخان السجائر تم التوصل إلي نتيجة هامة إلي مدى فاعلية مرشح السيجارة ونسب القار البسيطة التى توجد فيها.

* الخطوة الثانية:
- أثنـاء إجـراء التجـربـة الأولى يتـم اكتشـاف حقائق أخرى، هو أن السيجارة التى بها نسب قار قليلة تستغرق وقتاً أطول في تدخينها، فمعدل الأنفاس في السيجارة العادية هو "25" وعند تدخين الـ "25 نفس" منها مازال نصف السيجارة لم تدخن مما أدى إلي القيام بتجربة أخرى.
- ولذا كانت الحاجة لاكتشاف عما إذا كان يوجد فارق حول كيفية جعل السيجارة التى بها نسب قار ضئيلة تحترق بسرعة، لذا تم استخدام طريقة أكثر فاعلية لتدخينها مع قياس الأنفاس بدقة بالغة: "المكنسة الكهربائية".
- ويتم الاستعانة أيضاً في هذه التجربة بزجاجة منضغطة لدائنية، لكن مع قطع الربع الأخير من أسفل حتى تتلاءم مع خرطوم المكنسة الكهربائية (لأن لها قوة أكبر من قوة سحب الإنسان لنفس من السيجارة).
- يتم إيقاد السيجارة ووضعها في غطاء الزجاجة التى بها ثقب، تشغل المكنسة الكهربائية لتقم بدور المدخن ولضمان تساوى "الأنفاس" يتم استخدام ساعة ميقاتية لتنظيم وضع الخرطوم علي الزجاجة وإبعاده عنها.
- وعند الانتهاء من التجربة مع الأنواع المختلفة من السجائر، تم اكتشاف الفارق الكبير بين المدة التى تستغرقها كل سيجارة في الاحتراق وفي كمية الدخان المنبعثة، و يتم الاحتفاظ بمرشحات السجائر لرؤية كم المواد المتبقية الصفراء فيها والذي لوحظ فيه أيضاً فارقاً كبيراً.

* بعض الحقائق عن السيجارة:
قبل عرض النتائج الخاصة بكلا التجربتين، نستطيع أن نستخلص بعض الحقائق عن السجائر:
-1 الفلاتر:
هى عبارة عن أنسجة صغيرة جداً تعمل علي الإيقاع ببعض المواد الضارة من دخان السجائر في شباكها قبل أن يتنفسها المدخن.
ويتم استخدامها لتقليل نسب القار والنيكوتين للمدخن. ومعظم الفلاتر المستخدمة في السجائر مصنعة من ألياف خلات السلولوز (Cellulose acetate fibers) والتى يتم ربطها ودمجها خلال التصنيع بمادة لدائنية تسمى (Triacetin) ويطلق علي المادة التى تصنع منها مرشحات خلات السلولوز باسم "فلتر السحب".
-2 دخان الإيروسول:
هو ما نطلق عليه دخان السجائر بوجه عام والذي يحتوى علي كافة المواد الأخرى الضارة من النيكوتين والقار والماء وغيرها من المواد الأخرى.
-3 النيكوتين:
هو مادة توجد في كل منتجات التبغ ونوع من أنواع العقاقير، ويجعل السيجارة مادة إدمانية. عندما يدخن الشخص منتجات التبغ، فهو يستنشق الدخان الذي يحتوى علي النيكوتين بالإضافة إلي حوال 500 مادة كيميائية أخرى ... وبمجرد اعتياد الشخص علي استخدام النيكوتين يشعر دائماً بالحاجة إليه لاستمرار وظائفه بشكل طبيعى، والنيكوتين يصل للمخ في خلال 10 ثوان بعد تنفسه والذي يكون بمثابة المادة المحفزة للمخ والجهاز العصبى المركزى.
-4 القار:
هو مادة أخرى، وهو سيئ لصحة الفم والحنجرة والرئتين، كما يؤدى بعد ذلك للإصابة بسرطان الرئة وتكون الماء عليها، وأمراض الشعب الهوائية.
-5 أول أكسيد الكربون:
يتسبب في العديد من أمراض القلب ويكفينا القول بأنه يوجد حوالى 599 مكوناً مضافة للتبغ تسبب أمراضاً قاتلة.
أما الأمراض الأخرى التى تسببها السجائر تتصل بـ:
- التهاب الشعب الهوائية.
- سرطان الجهاز التنفسي.
- قرح المعدة.
- سرطان الحنجرة.
- سرطان الفم.
- سرطان الشفاه.
- سرطان المرئ.
- سرطان القولون.
- سرطان البنكرياس.
وتلجأ بعض الشركات لإضافة النيكوتين في الفلاتر (المرشحات) الذي هو مصمم في الأصل لتقليل أضرارها.

* نتائج التجارب:
بما أن شركات التبغ لن تتخلى عن فكرة وضع التبغ في جميع منتجات الدخان، لذلك لن يكن من المدهش أن نكتشف أن هناك فارقاً كبيراً بين السجائر التى توجد بها فلاتر من التى لا توجد بها لأن كليهما يوجد بهما نسبة نيكوتين.
وفى بادئ الأمر تم اكتشاف أن السيجارة القليلة في نسبة قارها يختلف لون دخانها عن السيجارة العادية، فهى تحترق بمعدل أبطأ كما ينتج عنها دخان أقل ولم تظهر أية آثار مرئية في الزجاجة وتم التوصل أيضاً إلي أن السجائر التى يوجد بها مرشحات تحترق بشكل أبطأ من التى لا يوجد بها علي الإطلاق.

* أصل المشكلة:
هل للمرشحات فاعلية في حماية رئة المدخن من دخان السجائر الضار؟

* نتيجة مرضية:
- من الممكن أن تحمى الفلاتر صحة المدخن بشكل نسبى وليس مطلق من بعض الأضرار التى يصاب بها الإنسان عن كل نفس يأخذه المدخن من السيجارة.
- بتكرار التجربة عدة مرات، فقد ظهر أن مرشح السيجارة يقلل من وصول المواد الضارة للرئة، لكن معظم المواد تمر أيضاً من خلال المرشح.
- السجائر التى بها نسب قار أقل مختلفة أيضاً، حيث لا يظهر اللون البنى في الزجاجة.
- كما أنه هناك علاقة بين سرعة احتراق السيجارة وبين بقايا المواد ذات اللون البنى التى تنتجها، كلما احترقت السيجارة بشكل أسرع كلما كثرت كمية المواد المتخلفة في الزجاجة.





نظرة الشباب للسجائر
هذه نظرة الشباب للسجائر فيعتقد الكثير من الآباء بأن النسبة الكبيرة من المدخنين يكون نصيبها للشباب
وصغار السن، لكن الشباب خيب ظنهم وأمالهم لأن لهم أراء قد يندهش منها البعض عندما سماعها. ودائماً
ما ينظر المدخن لغير المدخن على أنه أحمق لأنه لا يقتنى هذا الفخر وأنه شخصية غير جذابة لما تضفيه
السجائر من سحر وأناقة والحقيقة هو أن السجائر آخر شىء ممكن أن تفكر فيه إذا أردت أن تحصر أخطاء
الشباب وصغار السن وهذه آراء حقيقية للشباب:




الآراء (أراء الشبــاب) موافقــة عدم موافقة رأى محايد أو عدم المعرفة
- ترك المكان عند رؤية شخص مدخن 67 22 10
ع - عدم الرغبـة فى مصادقة الأشخاص المدخنين والعكس 86 8 6
- لامانع من التدخين لمدة عام واحد فقط أو عامين 1 92 7
- التدخين يقضى على الملل 7 92 1
- التدخين يقلل من الضغوط 21 78 3
- التدخين يحافظ على رشاقة الجسم 18 80 2
م - مضغ التبـغ أو شمـه يسبب الإصابة بمرض السرطان 95 2 3
- عدم الرغبة فى التواجد بين مجموع المدخنين 65 22 13


ولنكن أكثر وضوحاً وتحديداً فالشباب وصغار السن هم مدخنون سلبيون "لأنهم يستنشقوا دخان السيجار من الكبار … الذين يمثلون قدوة لهم فى كل شىء".

فالتدخين غير المباشر (السلبى)… هو تعريف واسم يطلق على الدخان السام الذى ينبعث من السيجارة التى تحترق أمام الشباب بدون أن يدخنوها ولا يقتصر الأمر على دخان السجائر وإنما يشمل دخان السيجار والغليون وإذا كان المدخن دائماً يردد أنا من حقى أن أدخن فهذه حرية شخصية" فمن حق غير المدخن أيضاً أن يستنشق هواءاً نقياً.

وإذا أشعل أحد أمامك السيجارة، فلا تقل له امتنع عن التدخين ولكن قل له "ضر نفسك ولا تضرنى" من خلال الحقائق التالية:
- لأن دخان السجائر السلبى فى مطعم مزدحم يسبب تلوثاً بما يوازى ستة مرات الموجود فى الطرق المفتوحة.
- يسبب دخان السجائر السلبى الإصابة بسرطانات الرئة التى تؤدى إلى الوفاة بنسبة تفوق 30 مرة الإصابة بسرطانات الرئة نتيجة لأسباب أخرى.

- يكسب دخان السجائر الملابس والشعر رائحة كريهة.
- يسبب الدخان السلبى أزيز فى الصدر، السعال، الإصابة بنزلات البرد، ألم فى الأذن، وأزمات للربو.
- يملأ دخان السجائر السلبى الهواء من حولنا بالعديد من السموم التى تتواجد فى النفايات.
- يفقد دخان السجائر السلبى قدرة الإنسان على تذوق الطعام، أو شمه.
- يسبب دخان السجائر السلبى حالة من الهرش وامتلاء العينين بالدموع.
- يقتل دخان السجائر السلبى حوالى 3000 غير مدخناً كل عام بمرض سرطان الرئة.
- يسبب دخان السجائر السلبى حوالى 300.000 عدوى للرئة (مثل الالتهاب الرئوى - والتهاب الشعب الهوائية) وتمثل هذه النسبة الأطفال والرضع فقط كل عام....!

مواد السجائر السامة

* المواد التى تتركب منها السيجارة:
- تتكون السيجارة التى يدخنها الشخص من مواد عديدة سامة ولها مفعول قاتل تصل اإلى حوالى 4000 مادة أو مايزيد على ذلك عند تدخينها.


- ما رأيك إذا وصفت لك طريقة عمل صينية لذيذة وشهية من هذه المكونات؟

* طريقة عمل صينية السجائر:
- المقادير:
- الأمونيا (Ammonia)، التى تستخدم في أغراض التنظيف في المنزل.
- مستخلص نبات حشيشة الملاك (Anglica Root Extract)، ومعروف عنه أنه يسبب السرطان للحيوان …. فما بال الإنسان!.
- الزرنيخ (Arsenic)، إحدي السموم.
- البنزين (Benzene)، يستخدم في صنع اللدائن والسكرين والأسبرين.
- بيوتان (Butane)، مركب غازي ملتهب يكون في البترول.

- أول أكسيد الكربون (Carbon Monoxide)، غاز سام.
- الكادميوم (Cadmium)، عنصر فلزي أبيض يشبه القصدير.
- دى . دى . تى . (D.D.T.)، مبيد حشري محظور الاستخدام.
- الرصاص (Lead)، يسبب التسمم إذا تم استخدامه بجرعات كبيرة.
- النفتالين (Naphtalene)، أحد مكونات كرة العث (كرة صغيرة تصنع من النفتالين لصيانة الملابس من العث).
- بولونيوم (Polonium)، عنصر فلزي إشعاعي النشاط يسبب السرطان.

- * طريقة الإعداد:
طريقة الإعداد بسيطة تخلط جميع هذه المكونات جيداً حتى تمام الامتزاج، ولزيادة المفعول عليك بإضافة مواد سامة وقاتلة أكثر من ذلك (حسب الطلب.(
- تلف من الخارج لتصبح السيجارة منمقة.
- توضع في فم الشخص، وتوقد بعود الثقاب أو الولاعة لتضمن نضجها.

- تدخن وهى موقدة.

التدخين والسرطان
التدخين والسرطان:
- التدخين هو أكثر الأسباب المسببة للسرطان وخاصة الأنواع الآتية
سرطان الرئة:

أثبتت الإحصائيات أن 80% من حالات سرطان الرئة سببها التدخين، وقد اكتشفت العلاقة بين سرطان الرئة والتدخين منذ خمسين عام بواسطة "سير ريتشرد دول" وهو كان عضو شرف في منظمة لأبحاث السرطان في أكسفورد.

- سرطان المثانة:
هناك مادة تسمى (Carcinogens) وهى مادة كيميائية مولدة للسرطان وتوجد في التبغ. يقوم المدخن باستنشاق هذه المادة عبر الرئة إلى مضخات الدم، يتم تنقية هذه المادة بواسطة الكلى وتركز في البول حيث تسبب إصابة في جدار المثانة. وبالطبع هذا التركيز يزيد فرصة الإصابة بسرطان المثانة.
المدخنين معرضون للإصابة بسرطان المثانة بنسبة تفوق مرتين أو ثلاثة بالمقارنة مع غير المدخنين.

- سرطان الكلى:
تصل فرص إصابة المدخنين بسرطان الكلى إلى ضعف النسبة التى يمكن أن يصاب بها غير المدخنين.
- سرطان عنق الرحم:
وجد الباحثين ارتباط وثيق بين سرطان عنق الرحم والتدخين والسبب في ذلك هو أن التدخين يضعف جهاز المناعة ويصبح غير قادر على مواجهة (HPV) وهو فيروس حاد يسبب السنط أو الزوائد الجلدية.
فيروس (HPV) له علاقة كبيرة بسرطان عنق الرحم والاحتمال الآخر هو أن المواد الضارة الموجودة في التبغ تقوم بتدمير (DNA) في خلايا عنق الرحم وهذا يمكن أن يكون له علاقة بتكوين سرطان عنق الرحم.

- سرطان الفم:
تصل فرص إصابة المدخن بسرطان الفم إلى ستة أضعاف بالمقارنة بغير المدخن.

- سرطان البلعوم:
أكدت الإحصائيات أن 40% من سرطان البلعوم له علاقة كبيرة بالتدخين.

- سرطان المعدة:
يزيد التدخين أيضاً من فرصة الإصابة بسرطان المعدة.

- سرطان الدم(لوكيميا):
وجد العلماء أن أكثر من ربع حالات اللوكيميا بسبب التدخين.
- مميزات الإقلاع عن التدخين:
بمجرد الإقلاع عن التدخين تقل نسبة فرصة إصابتك بالسرطان.
على سبيل المثال، البحث الذي قام به البروفيسير "ريتشرد بيتو" وهو عضو في منظمة لأبحاث السرطان على عينة من الرجال المدخنين، وجد أن 16% منهم سيموتون من سرطان الرئة قبل سن 75 سنة (إلا إذا ماتوا بسبب شئ آخر).
ولكن هؤلاء الذين يتوقفون عن التدخين في سن الخمسين، فنسبة الخطورة تنخفض إلى 6% فقط. وإذا أقلعوا في سن الثلاثين، فالنسبة تنخفض إلى 2% بالإضافة إلى ذلك، فإن التدخين يسبب أمراض أخرى غير السرطان (أمراض القلب التاجية، وأمراض الرئة المزمنة. (
نصف أعداد المدخنين سيموتون حتمياً بسبب التبغ إذا لم يقلعوا عن التدخين، أما المدخنين الذين يقلعون عن التدخين في منتصف العمر سيتفادون معظم مخاطر وأمراض التدخين التي تؤدى إلى الموت.
وهؤلاء الذين يقلعون قبل منتصف العمر يتفادون كل هذه المخاطر تقريباً.
- كيف تقلع عن التدخين:
حاجة الجسم إلى التدخين تنتهى بعد أسبوع من التدخين، ولكن الحاجة النفسية يمكن أن تستمر لفترة أطول، لذلك من المهم أن تخطط لنفسك كيف ستقوم بالإقلاع عن التدخين وكيف ستتعامل مع رغبتك فى الرجوع للتدخين مرة أخرى، هناك أشياء كثيرة يمكن أن تساعدك مثل:

- بدائل النيكوتين :-
ومن هذه البدائل أي بدائل النيكوتين (Nicorette Inhalers) سيجارة النيكوتين الصحية، ويساعد هذا المنتج المدخن على:
1- التقليل من الأعراض المؤلمة للانسحاب من آثار النيكوتين.
2- تخفيف الرغبة الشرهة في اللجوء إلى السيجارة عند تذكرها في أي موقف.
3- مساعدة المدخن الذي ليس لديه الرغبة في الإقلاع على وجود فترات للراحة بين السيجارة والأخرى.
4- تشغيل أيدي المدخن حتى لا يجدها فارغة ويلجأ إلى الإمساك بالسجائر الفعلية لرفعها من وإلى الفم.
5- إعطاء تأثير النيكوتين الإدماني بعد حوالي 30 دقيقة فقط.
وهى عبارة عن سيجارة بلاستيك، لكنها في واقع الأمر مختلفة تمام الاختلاف لأن النيكوتين يصل للفم وليس للرئتين كما أن سرعة امتصاصه يكون بمعدل أبطأ وبالتالي يمد الجسم بالكمية التي تعود عليها بدون أن يعاني المقلع من أعراض الانسحاب والتي تتمثل في صورة، وهذه هي الأسباب نفسها التي يهرب بها المدخنون من الإقلاع:
- عصبية مفرطة.
- قلق.
- تقلبات في المزاج.
- اكتئاب غير حاد.
- عدم التركيز.
- صعوبة في النوم.
- وهناك أيضاً منظمات أو أماكن متخصصة يمكن أن تساعدك على الإقلاع وإيجاد الطريق السليم للاستمرار.
* الإقلاع عن التدخين:
- قد يتجه تفكير أي شخص أن الأسباب التي سنذكرها هنا للإقلاع عن عادة التدخين السيئة التي تلازمه تنحصر في أمراض القلب والسرطانات بأنواعها المختلفة، فتخمينك ليس في محله هذه المرة. لا تتعلق هذه الأسباب بالأمراض وليست خطيرة بالدرجة التي تؤدى بحياتك بقدر ما أنها تسئ إلى مظهرك شكلك الخارجي الذي هو بالضرورة انعكاس التغيرات التي تحدث في جسمك داخليا نتيجة اتباع عادة ما.
- وإذا كان الحديث عن الأمراض التي تتصل بعادة التدخين والتي في نفس الوقت تهددك بالموت لا تقنعك، فمن المحتمل أن تقتنع بالأسباب التي سنقدمها لك. وعليك ألا تنظر باستهانة إليها لأن لها أهمية كبيرة بل وتؤثر في النهاية على صحتك.
- ويمكننا تسميتها بالأضرار البسيطة التي تؤدى إلى مشاكل جسيمة:
* تجاعيد الوجه:
إذا كنت من المدخنين، فمرحباً بالتجاعيد المبكرة، والتفسير العلمي لذلك يكمن في أن التدخين يساعد على تقلص الأوعية الدموية التي تغذى الشعيرات الدموية التي توجد في الجسم بوجه عام، وفى الوجه على نحو خاص. تقلل هذه التقلصات بدورها تدفق الأكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجلد في الوجه مما يؤدى إلى ظهور التجاعيد على الوجنتين وحول العينين.

* العجز الجنسي:
توجد أسباب عديدة للعجز الجنسي منها نفسيا وآخر عضوياً. ومن الأسباب العضوية "التدخين". فالتدخين له دور كبير في إصابة الإنسان بالعجز الجنسي، فهو يعوق التدفق الطبيعي للدم والذي يساعد أعضاء الجسم المختلفة على القيام بوظائفها ومنها عملية الانتصاب التي تتم أثناء الاتصال الجنسي، وعدم قدرة الرجل على القيام بمثل هذه العملية تترجم على أنها عجز جنسي

* رائحة الفم الكريهة، تغيير لون الأسنان:
تغير الجسيمات المنبعثة من السجائر لون الأسنان وتكسبها اللون البني المائل إلى الصفرة. بل ودخان السجائر يولد بكتريا تلازم فم الأسنان طالما أنه يدخن وتسبب هذه البكتريا أمراض خطيرة ومنها: سرطان الفم والحنجرة والمريء، تساقط الأسنان وأمراض اللثة.

* رائحة الجسم والملابس:
يتشبع جسم المدخن بل وملابسه برائحة الدخان المنبعث من السجائر بدءا من شعر الرأس إلى جلد الجسم، الملابس والستائر وكل شئ يحيط بالمدخن.


* هشاشة العظام:
من الأسباب التي تؤدى إلى هشاشة العظام نقص الكالسيوم واختلال في وضع الجينات والذى يساعد بدوره على نقص كثافة المعادن الموجودة بالعظام، لذلك فإن التدخين يعتبر إحدى الأسباب التي تساهم بل وتؤدى بشكل مباشر إلى هشاشة العظام متمثلة في تأثيره على مادة الايستروجين والهرمونات الأخرى التي تحافظ على سلامة العظام.

* الإحباط:
يلجأ الإنسان إلى التدخين عند ما يكون محبطا أو عند تعرضه لأية مشكلة ما في حياته. لكن الشيء الذي يتجاهله الكثير من الناس أن التدخين هو الذي يسبب الإحباط وليس العكس، فهو داء وليس دواء يسبب الاضطراب وعدم هدوء الأعصاب.

* القصور في الدورة الدموية:
تحمل خلايا الجسم الهيموجلوبين، الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وبالنسبة للشخص المدخن، فنجد أن دخان السجائر يحل محل جزيئات الأكسجين والتي بالتالي تحول دون نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
ومن أبسط المشاكل التي من الممكن أن تتعرض لها هي القصور في الدورة الدموية لتنتهى بالجلطات وأمراض القلب المزمنة.
* قصور عملية التفكير عند القيام بالتدخين:
فإن الأكسجين الذي يصل إلى المخ غير كافٍ، وبالتالي تقل قدرة الإنسان على التفكير والقيام بالعمليات العقلية المعقدة.

* الحرائق:
تسبب السجائر العديد من الحرائق المدمرة التي تودى بحياة الإنسان وينتج عنها ضحايا كثيرة. فإذا كان لا يهمك الموت؟!! فماذا عن مظهرك الأنيق عندما تتسبب سيجارة في حرق بزتك الأنيقة؟!!!

* القدوة السيئة )السلبية):
ماذا عن إذا كان الأب مدخن ثم ينصح أبنائه بعدم اتباع هذه العادة السيئة، إنه شئ مثير للسخرية. أما إذا كنت أنت المدخن، ألا تجد أن ذلك يسئ إليك أدبياً بل وصحياً. لن تكون قدوة لأي شخص آخر بل لأولادك أيضاً، وبالتالي سوف تضرهم وتضر نفسك. علاوة على ذلك فأنت تشجع الشركات المنتجة للسجائر لكي تدمر صحتك وصحة الآخرين. هل هذا كاف لإقناعك بالإقلاع عن التدخين؟!!!.

ما هى السيجارة

* خطاب حار من السجائر:
- عزيزى المدخن،
بعد السلام والأشواق الحارة، أقدم لك نفسي ... أنا محبوبتك السيجارة، متجددة دائمآ وأظهر بأشكال عديدة وجذابة حتى تقع في شباك غرامى.

أشكالى وأحجامى المختلفة تلف بطريقة جميلة حتى يصبح قوامى رشيق تنخدع به وتتلهث علي شرائي بعد تعبئتى في أبهى العلب. ولى أهداف كثيرة أخطط بذكاء لتنفيذها، فأنا ... وأعوذ بالله من كلمة أنا أجيد فن الخداع، وأهدافى هى: تدمير حياتك وصحتك قدر استطاعتى من قلب ... رئة ... مثانة ... فم ... أنا مشهورة جدآ .. لابد وأن أقدم في الحفلات الكبيرة التى يحضرها علية القوم، وأقرب للرجل من إمرأته، وللزوجة من زوجها ... أنا كنز في نظر أى شخص أكثر مما تتخيل ... فمن الممكن أن يترك الشخص نومه في منتصف الليل لكى يبحث عنى ويقتنينى ... هل يفعلون ذلك مع كرتونة اللبن ... التى يتحدثون عن فوائدها كثيراً .. وستجد أيضآ من يبحثون عن أعقابى لينالوا شرف استخدامى.
لا يهم إذا اتسخت أصابع كل من يستعينون بى بالرماد، ولا ينزعجون من ما أسببه من رائحة كريهة أو فوضى اتركها ورائى ... لأننى السيد وهم الخدام الذي يعملون علي راحتى وينظفون من أجلى .. أنا أول شئ تفتح عينيك عليه في الصباح لتقل له صباح الدخان والتلوث ... وآخر شئ تغمض عينيه عليك لتقل مساء الحب والاشتياق حتى مجئ الصباح. أنت ملكى .. اتحكم في أرواح العديد من البشر أكثر من أى شئ آخر وإذا حصرت عدد المنازل التى أحرقتها بنيرانى فلن تستطيع حصرها، يمكنك وصفى بالمخربة ... لكن لا يستطيع أحد إلقاء القبض على وإثبات التهمة .. آثارى تمحى عندما تتقد النار وأسعد بضوء هذه النيران لأنها تجعلنى في حالة عمل ونشاط دائم فأنا أكره الكسل ... ثم اختفى واتناثر في الهواء ... ولا يجرؤ أحد أن يوجه إلي
اللوم.
أنا مشروع تجارى ناجح لأى شخص ... لأننى أجعله يربح ويكون ثروة هائلة. وبالنسبة لتكلفتى! لايهم فهم مستعدون لأن يدفعوا كل ما يملكون من أجلى لأننى محبوبتهم ويحاولون إرضائى بكافة الطرق.
وليس هذا فحسب ... فمن الأشياء الكثيرة التى أقدمها:
- السعال المميت.
- فتحات للتهوية...!!! في الملابس والأثاث.
- رائحة الشعر والملابس الكريهة.
- اصفرار الأسنان والأصابع.
- تشكيلة من الأمراض السرطانية الخطيرة.
- وأخيرآ القتل العمد "لأن من الحب ما قتل"، ودائماً يقولون أن هذا هو حال الحب.
ولأننا متفقين على الصداقة بالرغم من المساوئ التى قلتها ... فينبغى أن تقبلنى بمميزاتى وعيوبى. لكن لا تحاول أن تلومنى علي موتك لأن لا يوجد ما يثبت .. لأن شهادة وفاتك سيكتب فيها أنك توفيت لأسباب طبيعية ... ولن يذكرنى أحد علي الإطلاق ... ولن أفتقدك بالرغم من ذلك فما زال ينتظرنى العديد من الأصدقاء.
وبعد كل ذلك، تريد أن اتحكم في حياتك ... وياترى لسه بتحبنى!!
وإذا كنت فعلآ بتحبنى أثبت لى عمليآ .. دخنى أمام أطفالك وأظن أنهم أعز حاجة لك في الدنيا ... وكما قلت لى من قبل أنك مستعد تضحى بأعز ما عندك ... وأملأ جسدك أكثر وأكثر بسمومى الساحرة التى ستخلصك من حياتك المليئة بالآلام والضغوط، لأننى سأورث من بعدك لأطفالك ... ولا تخف لأننى ساعتنى بهم أكثر منك ...
مع تحياتى وأشواقى &الإمضاء
محبوبتك/السيجارة


الانسحاب من التدخين

* الإقلاع عن التدخين:
- إنه من الواجب أن تعرف وتتفهم أسباب الغضب والاحتجاج علي السيجارة، ولماذا ندعوك للانسحاب من هذه العادة السلبية؟
دعونا نسميها عملية انسحاب وليست إقلاع لأن الانسحاب ينطوي علي معني الحصار الذي تفرضه عليك نار السجائر ولهبها..

فلابد من إيجاد وسيلة ما تجعل هذا المستعمر (السجائر) يفك حصاره وينسحب بهدوء.
وستكون حيلتنا هذه المرة هي وسيلة الإقناع أو "الاقتناع" بمزايا الانسحاب من التدخين، وإذا ما نظرنا نظرة عامة سنجد أن حوالي 68% من المدخنين لديهم الرغبة الحقيقية في الإقلاع عن مثل هذه العادة، وبالرغم من ذلك فإن نسبة النجاح تمثل 6% فقط . أما الأشخاص الذين يبذلون محاولات جادة تمثل نسبة النجاح لديهم 50% للإقلاع بشكل نهائي. أما النسبة الباقية فبالرغم من فشلها يكفي أن مثل هذه المحاولات تقلل نسبة الدخان الذي يغزو جسدهم بمعنى آخر أن هذه المحاولات ليست مضيعة للوقت علي الإطلاق.

*مدى استجابة الجسم بعد ترك آخر سيجارة:
الوقت بعد تناول آخر سيجارة الاستجابة الجسمانية
• بعد 20 دقيقة

• بعد 8 ساعات

• بعد 24 ساعة
• بعد 48 ساعة

• بعد 72 ساعة


• بعد أسبوعين وحتى ثلاثة أشهر

• بعد شهر وحتى تسعة شهور • عودة ضغط الدم والنبض إلي معدلهما الطبيعي.
• عودة معدلات أول أكسيد الكربون والأكسجين إلي نسبتها الطبيعية في الدم.
• قلة فرص الإصابة بأزمات القلب.
• نمو نهايات الأعصاب بشكل طبيعي، كما تعود حاستي الشم والتذوق للعمل بكفاءة.
• ارتخاء الشعب الهوائية واتساعها، وزيادة كفاءة الرئة للقيام بعملية التنفس.
• زيادة كفاءة الدورة الدموية بالإضافة إلي الجهاز التنفسي (الرئة) بنسبة 30%.
• اختفاء السعال تدريجياً.
• قلة الإصابة بعدوي الجيوب الأنفية.
• انتهاء حالة الإرهاق الذي يشعر بها المدخن.
• اختفاء ضيق التنفس وقصره.
• إعادة نمو الأهداب في الرئة.
• قلة فرص الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
• ازدياد الطاقة بشكل كلي.
ويعتبر أول أسبوعين من ترك السيجارة هو المعيار الذي يمكن أن يقاس به مدى النجاح أو الفشل في الإقلاع عن التدخين، وعلي المدخن ألا يجد حرجاً في أن يطلب يد العون ممن هم حوله خلال هذه الفترة. وتبدأ أعراض الانسحاب في الظهور علي المقلع بعد حوالي أربع ساعات من شرب آخر سيجارة، وتبقي ذروتها بين ثلاثة إلي خمسة أيام وتنتهي بعد حوالي أسبوعين.

1 -الأعراض الجسمانية:
- تنميل في الأيدي والأرجل.
- إفراز العرق بغزارة.
- اضطرابات في الجهاز الهضمي والأمعاء.
- صداع.
- احتقان في الحلق.
- سعال.
- الإصابة بنزلات البرد.
- بعض الاضطرابات في الجهاز التنفسي حيث يتم تنقية الرئة في هذه المرحلة من آثار الدخان.
2 -الأعراض النفسية والعقلية:
- يعاني المدخنون بكافة أنواعهم (الشره أو المعتدل) من الأعراض التالي ذكرها:
- الأرق.
- التشوش الذهني.
- التوتر.
- الشد العصبي.
- فقد التركيز.
-3 الاكتئاب:
عندما يفشل المدخن في ترك هذه العادة، لاعتقاده بأن السيجارة هي علاج لما يواجهه من إحباطات أو ضغوط في حياته، أولتصوره أن هذا الدخان اللعين يمكنه من السيطرة علي غضبه ويزيد من قدرته علي التركيز والإحساس بالرخاء النفسي. لكن الشيء الذي يجهله المدخن أن "الإمساك بالسيجارة" يخفي وراءه الإحباط الحقيقي بل أن الدخان هو الذي يسبب هذا الشعور ولا يساهم في منعه، ويظهر ذلك بوضوح في المراحل الأولي من ترك السيجارة. التشجيع والمساندة من جانب الأشخاص الذين يحيطون بالمدخن هما علاج لهذه الحالة أو بتناول بعض العقاقير التي تحل محل النيكوتين في تأثيره ولكن إذا تطور الإحباط إلي حالة اكتئاب واستمرت لفترة طويلة لابد من استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.
-4 الزيادة فى الوزن:
أعلم أن هذا العائق يشغل تفكير كافة المدخنين، في معظم الحالات تحدث زيادة طفيفة في الوزن وعلي فترة قصيرة لأن التدخين يساعد علي حرق 200 سعراً حرارياً في اليوم الواحد، وبعد الإقلاع تنتظم عملية التمثيل الغذائي ويتم هضم الطعام علي نحو أفضل كما يزداد معدل الأنسولين مما يمكن الجسم من معالجة كميات أكبر من السكر اللازمة للطاقة .وبمعنى أعم وأشمل ازدياد كفاءة وظائف أعضاء الجسم وعملها علي نحو سليم.

مراحل الإقلاع عن التدخين

* مراحل الإقلاع عن التدخين:
- الإقلاع عن التدخين هو بمثابة المسابقة التى يخوضها المدخن ولا بد من أن يمر بالخطوات الطبيعية للاستعداد وسوف نعرض لكم الثلاث خطوات تباعاً:
• مرحلة الثبات )تهيئة النفس والاستعداد للإقلاع) :
حدد ميعاد للإقلاع فيه عن التدخين، وليكن هو نفس الميعاد الذى يقلع فيه صديق آخر لك.
لاحظ لنفسك متى ولماذا قمت بالتدخين، أى أعرف الأسباب وفكر نفسك بها دائماً، وأربط دائماً بين عادة التدخين وما تقم به من عادات يومية تقترن بها (مثل شرب فنجان من القهوة، أو قيادة السيارة) .

اتبع روتيناً جديداً للتدخين:
1 - بأن تخبئ السجائر فى مكان آخر مختلف غير المعتاد عليه.
-2 دخن بيدك الأخرى.
-3 لا تقم بعمل أى شئ آخر بينما تدخن، للتركيز جيداً ولتفكر عن سوء ما تقم به.
4 - قم بالتدخين فى أماكن محددة، وخاصة فى المناطق المفتوحة.
-5 عندما تلح عليك نفسك بتدخين سيجارة، انتظر لبضع دقائق وفكر فى عمل شئ آخر تشغل به فمك مثل أن تمضغ علكة (لبان)، أو تشرب كوباً من الماء.
-6 اشتر علبة واحدة من السجائر، لا تشترى العديد منها.
7 - اشتر الأصناف التى لا تحبها.

* مرحلة الإستعداد (يوم القرار بالامتناع عن التدخين: (
- 1 تخلص من كل السجائر، ومن المرمدة (طفاية السجائر.(
-2 غير من روتينك الصباحى، عند ما تجلس لتناول وجبة الإفطار لا تجلس فى نفس المكان المعتاد عليه وحاول أن تشغل نفسك بأى شئ أثناء تناولك وجبة الإفطار.
-3 عندما ينتابك الحافز لتدخين السيجارة حاول أن تنسى منظرها وتخيل أى شئ آخر كأنك تأكل وجبة لذيذة.
4 - حاول أن تشغل فمك من حين لآخر بأى شئ مثل: خلة الأسنان – عكلة (لبان) – بونبون.
-5 كافئ نفسك فى نهاية اليوم لإقلاعك عن التدخين، وعليك بمشاهدة فيلم فى السينما، أو التنزه مع أحد ا لأصدقاء والذهاب لمطعم أنيق لتناول وجبة شهية ولذيذة لأنك وفرت الكثير من النقود والأموال.
* الانطلاق (مرحلة الثبات فى عدم العودة مرة أخرى إلى السيجارة):
1 -لا تقلق إذا انتابتك حالة من الكسل أو العصبية. فهذا أمر طبيعى وسيختفى بمرور الوقت.
-2 حاول أن تمارس بعض الأنشطة الرياضية مثل المشى أو ركوب الدراجة.
3 -فكر دائماً فى إقلاعك عن السيجارة بشكل إيجابى وليس سلبياً (الزيادة فى الوزن – العصبية – عدم التركيز ... الخ) وينبغى أن تكون الأفكار الإيجابية التى تراودك هى: حب نفسك على الصورة الجديدة بعد انتهاء خطوات الإقلاع كلها، عدم تعرضك لأمراض أنت وأفراد أسرتك، أصبحت قدوة لمن حولك ولأبنائك. كلما كنت إيجابياً كلما كنت قادراً على مواجهة الأوقات الحرجة فى حياتك.
4 -عندما تشعر بالعصبية حاول أن تشغل نفسك فكر فى إيجاد مخرج وأن تجد حلاً لمشكلتك، وحاول أن تخبر نفسك دائماً بأن السيجارة لن تجعلك تشعر بتحسن بل تشعرك بسوء أكثر مما تتخيل.
-5 تناول وجباتك بانتظام، ولا تعرض نفسك للجوع لأنها من أبسط المحفزات التى تدفعك للتدخين مرة أخرى.
6 -اشترحصالة نقود وعليك بوضع المقدار الذى كنت تدفعة يومياً عند شرائك للسجائر، وسترى كم النقود كنت تضيعها.
7 -عرف من حولك أنك أقلعت بالفعل عن التدخين على العكس تماماً عند تنفيذك لخطة الإقلاع(الالتزام بالسرية التامة)، لأنك ستجد كثيرون يشجعوك، والكثير أيضاً من الأصدقاء اللذين يرغبون فى الإقلاع عن التدخين ويريدون معرفة أفضل الطرق وأقصرها للنجاح.
8 -لا ينتابك الإحباط، بل بالعكس هناك الكثير من المقلعين حاولوا التوقف عدة مرات قبل الإقلاع لكنهم فشلوا قبل الوصول إلى المرحلة النهائية.
9 -استعن بطبيبك إذا طرأت أمامك بعض التعثرات.

تاريخ ترك السيجارة
* الإقلاع عن التدخين:
- إن علاقة المدخن بالسيجارة هى علاقة ارتباط تتطور بمرور الوقت لتصل إلى حالة حب لكنه حب من طرف واحد فالمدخن يحب السيجارة، لكن السيجارة تسبب الأذى والضرر له وهذا يعنى أنه حب غير متكافئ وبالتالى ينتهى بالفشل.
- دعونا نحلم ولو للحظة أنه تم اكتشاف عقار جديد:
- يضبط المزاج.
- يزيد الانتباه ويحسن الأداء.
- يساعد علي التعلم وتقوية الذاكرة.
- يسيطر علي الغضب والتوتر.
- يقلل من تأثير التعرض للضغوط.
- يخفف من الإحساس بالألم.
- يمكن الإنسان من السيطرة علي النفس والتصرفات.
- يكسب النشاط والحيوية.
- ينقص الوزن دون معاناة استخدام نظام غذائي خاص.
هل تريد أن يتحقق هذا الحلم!!! ومن منا لا يريد ذلك. أغمض عينيك وفكر قليلاً ستصل إلى الحل بمجرد أن تفتحه . هذا العقار ليس حلماً كما يعتقد البعض ولكنه موجود ألا وهو "النيكوتين" الذي يوجد في دخان التبغ وهذا العقار له مفعول السحر.
- فأنت تدخن للأسباب التالية:
- أخذ جرعات النيكوتين التي اعتاد عليها الجسم.
- يعي المدخن أن هذه العادة ما هي إلا عادة إدمان، والإقلاع عنها يسبب بعض المشاكل والإضطرابات، وهذا سبب آخر مقنع لعدم ترك السيجارة والذي يمكننا ان نصيغة بعبارة أخرى: الحصول علي النتائج الإيجابية التي تتوافر في التدخين.
نستطيع تصنيف المدخنين ما بين مدخن معتدل ومدخن شره ويقاس ذلك من خلال كمية الدخان التي تدخل إلى جسم المدخن، حيث يحتوي كل "نفس" يأخذه المدخن من السيجارة علي مادة النيكوتين التي تصل إلى المخ فى حوالى 7 ثوان بسرعة تفوق مرتين سرعة وصول الهيروين عند الحقن به فى الوريد. وبمجرد أن يصل النيكوتين الي المخ، تنشط العديد من مواد المخ الكيميائية الأكثر قوة من بينها:
- "نور يبينفرين - Nore pinephrine" الجزء المسئول عن تنظيم التركيز والإنتباه.
- "دوبامين - Dopamine" هو الجزء الخاص بتنظيم عمليات الإحساس بالسعادة والمتعة.
- "بيتا - إندروفين - Beta - endrophin" الجزء الخاص بتقليل التوتر والألم.
ويمكننا القول بأن التأثير النهائي للسجائر يكمن في الشعور بالمتعة والسعادة، يقلل من التوتر، ويزيد من قدرتك علي الإسترخاء وزيادة التنبيه.
وهذا لا يعني أنها دعوة مفتوحة للتدخين، لأن المدخن يكره ترديد كلمة التدخين ضار بالصحة من غير أن تقدم له اقتراحات وحلول فعالة تقنعه بترك كل هذه الآثار الإيجابية ليمر بالاضطرابات والآثار السلبية التي تلحق به عند الإقلاع.
- هل أنت الآن مستعد لأن تسمع بعض الحلول أو يمكننا أن نسميها بالاقتراحات المقنعة التي تؤدي إلى النجاح في الإقلاع عن التدخين؟ أظن ذلك، وها هى بعضا منها:
- إن الخطأ الذي يقع فيه الكثير هو عدم اختيار التوقيت السليم لترك السيجارة وبمعني آخر عندما لا يكون الشخص مستعد نفسياً لأن هذا الاستعداد هو الأساس في ترك السيجارة والتخلص منها نهائياً.

- عدم التسرع في ترك السيجارة بحيث يتم ذلك فى أكثر أوقات حياتك استقراراً.
- تقليل الضغوط لأنها تعد إحدى وسائل الفشل، لذلك لا تحدد تاريخ لترك السيجارة وخاصة:
- إذا كنت في ذروة توترك وقلقك.
- عند ترك وظيفة ما.
- مواعيد تسليم عمل ما (ضغط العمل.(
- بدء أو نهاية علاقة جادة.
- فترات الصراع الداخلية.
- أوقات الملل والإحباط.
- ولكن في نفس الوقت يمكنك اختيار التواريخ التالية:
- بداية عام جديد.
- تاريخ عيد ميلادك.
- ذكري شخص تحبه.
- بعد حل إحدى المشاكل الكبيرة.
- عند الشفاء من مرض أو إصابة ما.
- البعد عن محفزات التدخين، تلعب هذه المحفزات الدور الأكبر في حدوث التراجع أو الانتكاسة.
- التبرير للنفس : وهي أفكار سلبية تراود المدخن ويرددها بين نفسه:
"سيجارة واحدة لا تضر" أو عند إنجاز عمل ما فتأتي المكافأة بإخبار النفس "أنا استحق سيجارة علي هذا". - إغراءات الآخرين:
ونجدها تتمثل بصورة واضحة أيضاً في التعليقات الآتية:
"يمكنك أخذ سيجارة" أو "أكيد أنت تريد سيجارة لكى تضبط مزاجك".
- مثيرات التدخين: وهي المواقف المحفزة علي التدخين مثل:
- الأماكن التي يوجد فيها تجمعات كبيرة من المدخنين.
- الصراع الداخلي.
- أوقات الملل والإحباط.
- فترات الوحدة.
- فترات الاسترخاء وخاصة بعد الوجبات.
- ضغط العمل.
- عند القيادة.
- شرب القهوة.
- التحدث في الهاتف. * بعد ممارسة الجنس.

- - الشركات المنتجة للسجائر، وياتُري من هو المسئول عن ذلك؟!!

لا تخف إذا تراجعت لفترة ما فهذا لا يعني أنه ليس لديك قوة إرادة، أو ليس بمقدورك ان تنفذ خطة الإقلاع التي سترسمها لنفسك في يوم من الأيام لابد من الإعتراف دائماً بأنه لابد وأن تحدث بعض التعثرات فذلك لا يعني الفشل لكن الاستسلام هو الفشل بعينة لأن كل من ينجح في الإقلاع عن التدخين في غالب الأمر يمر بهذه المرحلة.
وهل تتفق معى الآن في المقولة التالية: "ومن الحب ما قتل؟!" عليك الإجابة بصراحة على ذلك على الأقل لنفسك وليس للآخرين!!
تدعوا النقابة العالمية للمدخنين جميع أعضائها في العالم في كل الأعمار للاحتفال الكبير باليوبيل الذهبي للتدخين . مع العلم بان كل مدخن مرشح للفوز بأحد الجوائز الآتية .
الجائزة الأولى : ضغط الدم ، سرطان الرئة ، سرطان المريء ، داء الربو ، الشقيقة ، أورام مخية متعددة ، سرطان اللسان ، سرطان المثانة .
الجائزة الثانية : تليف الكبد ، الالتهاب الشعبي .
الجائزة الثالثة : التهاب اللثة ، أمراض القلب ، انتفاخ الرئتين
كم انه لديك أيها المدخن فرصة للفوز بأحد الجوائز الإضافية مثل
تلطخ الأسنان ، فقدان الشهية ، انتفاخ اللثة
تذكر انه كلما ازدادت أعمدة الدخان المنبعثة منك كلما زادت فرصتك في الفوز
آلاف الجوائز في انتظارك دخن ‍‍‍‍‍‍‍‍‍. فربما تكون أنت الفائز التالي .
حظ سعيد GOOD LUCK
أخي المسلم / هذا ما نشره الغرب في محاربة التدخين ألا ترى معي أننا كمسلمين لسنا في حاجة إلى كل هذا والتدخين من الخبائث كما ورد في القرآن الكريم فإن كنت لا ترى انه من الخبائث فما هو شعورك عندما ترى أخاك الصغير يدخن إلا تعاقبه إلا تؤنبه .











نبذة عن تاريخ التدخين
في أوائل القرن السادس عشر ادخل مكتشفوا أمريكا عادة التدخين إلى الحضارة الأوروبية، ومصطلح نيكوتين الذي يتداوله الناس عند التحدث عن التدخين أخذ من اسم جون نيكوت سفير فرنسا في لشبونة والذي دافع عن التبغ وكان يؤكد أن للتدخين فوائد مثل إعادة الوعي وعلاج الكثير من الأمراض.
وحتى منذ هذه البداية لم يترك الموضوع دون مقاومة فقد قام كثيرون بمعارضته وخصوصا (جيمس الأول) في كتابه "مقاومة التبغ" حيث اعتبر التدخين وسيلة هدامة للصحة. أما السيجارة التي يعرفها الناس بشكلها الحالي فقد ظهرت في البرازيل عام 1870م.
من الغريب أن أول إحصائية عن التدخين في الولايات المتحدة الأمريكية ظهرت في عام 1880 وكان تعداد السكان خمسين مليون فقط ثبت أنهم يدخنون 1*****3 بليون سيجارة سنويا وحينما ارتفع عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية إلى 204 مليون ارتفع عدد السجائر المدخنة إلى 536 بليون سيجارة سنويا.
من هذا يتضح أن السكان زادوا بنسبة 300% أي أن زيادة السجائر أكثر من زيادة السكان 133 مرة.


الفرق بين رئة مدخن وغير مدخن

ضرر التدخين على الجهاز الهضمي


آثار التدخين على الرئتين

سرطان المرئ والتدخين
• التدخين وسرطان المرىء:
إن سرطان المرئ في مراحله الأولى لا تظهر له أية أعراض ولكنها تشتمل على:
- صعوبة في البلع أو الإحساس بآلام.
- فقد للوزن حاد.
- آلام في الحلق أو الظهر، أو خلف عظمة الثدي أو بين الكتفين.
- سعال مزمن أو خشونة بالصوت.
- قئ.
- سعال به دم.
وقد تكون هذه الأعراض لسرطان المرئ أو لأي حالات أخرى, وهنا تأتى أهمية الكشف الطبي المتخصص.

* ولمنع حدوث الإصابة بسرطان المرئ بقدر الإمكان هو تحديد وتصنيف العوامل التي تؤدى إليه ومنها:
- الامتناع الفوري عن التدخين، وعدم التدخين منذ البداية.
- شرب الكحوليات.
أما العوامل التي تقي من الإصابة به كما ظهر في نتائج الأبحاث والتي ما زال العلماء يقومون بإجرائه، هو زيادة معدل ما يتناوله الفرد من فاكهة وخضراوات وخاصة غير المطهى منها.

• ينقسم سرطان المرئ نوعين رئيسين حسب نوع الخلايا التي يحدث بها الورم الخبيث:
- "Squamous Cell Carcinoma"
- "Adenocarcinoma"
يحدث السرطان فى النوع الأول فى الخلايا الحرشفية (Squamous Cell) التي توجد بالمرئ وينتشر الورم غالباً في الجزء العلوي والوسط منه. أما النوع الثاني فينتشر في الأنسجة الغدية في الجزء الأسفل من المرئ والعلاج لكلا النوعين واحد. أما إذا انتشر الورم خارج المرئ فهو يمتد إلى العقد الليمفاوية أولاً (والعقد الليمفاوية صغيرة في حجمها وتشبه حبة الفول وتعتبر جزءاً من جهاز المناعة جسم الإنسان). ومن الممكن أن يصل إلى أي عضو من الأعضاء في جسم الإنسان مثل الكبد والرئتين والمخ والعظام.

• التدخين والاضطرابات العقلية
يستهلك الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية نصف كمية السجائر التى تدخن بشكل عام وذلك وفقاً لدراسة تم نشرها فى نوفمبرعام 2000 فى إصدار جريدة المؤسسة الأمريكية الطبية, حيث قام العالم "كارين ليسير" وزملائه بتقييم معدلات التدخين والإقلاع عن التبغ سوياً بين حوالي 4000 شخصاً من البالغين ما بين 15 – 54 عاماً سواء فى غياب أو وجود الاضطرابات العقلية على مدار عامي سبتمبر 1991 وحتى فبراير 1992. وتم التوصل من خلال هذه الدراسة إلى أن الذين يعانون من اضطرابات عقلية يدخنون بشكل مضاعف عن الأشخاص الأصحاء وهو الشئ الذى تؤكده الدراسات السابقة.
واكتشف الباحثون أن المرضى الذين تم شفاؤهم حديثاً كان معدل استهلاكهم للسجائر وصل لحوالي 44.3% .
وقدموا تعريف لنوعية المرض العقلي:
"نحن نعرف المرض العقلي على أنه هو الاكتئاب – اضطرابات ثنائية القطب – الخوف الاجتماعي – القلق المرضى – إساءة استخدام الكحوليات – الشيزوفرنيا.."

أما نسبة التدخين عند الأصحاء فكانت 22.5%، أما للذين يعانون من الأمراض المزمنة طيلة الحياة وصلت النسبة إلى 38.5%.

وعن نسب الإقلاع عن التدخين بين المرضى والأصحاء كانت بالنسب الآتية على نحو متوالٍ = 37.1% - 42.5 %.

أما الأشخاص التي تعانى من أكثر من مرض نفسي واحد ومزمن فترتفع نسبة التدخين بينهم أكثر بكثير من الذين يعانون من مرض واحد, بل أنهم يوصفون بالمدخنين الشرهين (تدخين أكثر من 24 سيجارة في اليوم الواحد)، ونسبة 10% يمثلها غير المرضى لظاهرة التدخين الشره. وربما يرجع السبب فى ذلك إلى غياب الحكم العقلاني الصحيح لهؤلاء المرضى وبالتالي اللجوء إلى اتباع العادات السيئة ومنها التدخين على نحو غير واعٍ.

• الأمراض الجلدية والتدخين:
- التدخين ليس له علاقة بالأمراض الداخلية فقط غير الظاهرة لنا ... لكن يمكننا رؤية هذه الأمراض بالعين المجردة وليس باستخدام وسائل الفحوصات والتشخيص ويظهر هذا التأثير السلبي بوضوح في الأمراض الجلدية المتعددة التي قد يصاب بها الشخص المدخن.


*الأمراض الجلدية المرتبطة بالتدخين:
1- عدم التئام الجروح:
أظهرت معظم الدراسات أن التدخين له تأثير سلبي على التئام الجروح وخاصة بعد إجراء العمليات الجراحية .. ليس هذا فحسب وإنما يعمل على موت الأنسجة الحية بالجلد فتدخين علبة من السجائر في اليوم تزيد من مخاطر موت هذه الأنسجة بنسبة ثلاث مرات للشخص المدخن بالنسبة لغير المدخن، وتزيد لتصل إلى ست مرات إذا تم تدخين علبتين في اليوم الواحد. ويرجع السبب في ذلك إلى أن النيكوتين الذي يوجد داخل السيجارة يعمل على تمدد نسيج الأوعية الدموية وبالتالي كمية أكسجين أقل. ويساعد التدخين أيضاً على زيادة أول أكسيد الكربون في الهيموجلوبين ومن تجمع الصفائح الدموية ولزوجة الدم. كما يقلل من ترسيب الكولاجين ومن تكون مادة البروستاسيكلين وكل ذلك مجتمعاً يؤثر على التئام الجروح بشكل سريع.
بالإضافة إلى أن تمدد الأوعية المرتبطة بالعملية التدخينية ليست حالة مؤقتة. فيكفى القول بأن تدخين سيجارة واحدة تكفى لحدوث هذا التمدد لمدة تستمر فوق التسعين دقيقة، ومن ثم فإن العلبة الكاملة يستمر تأثيرها السام لباقي اليوم. ولذا يعلل السبب من نصيحة جراحي الجلد لمرضاهم بالتوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن الأسبوع قبل إجراء الجراحات الترقيعية بوجه خاص.
2- التجاعيد المبكرة:
صحيح أنه لا يوجد أحد يموت بسبب التجاعيد التى تحدث فى جلده، لكنها تعنى المدخن وغير المدخن بدرجة كبيرة أكثر من تفكيره فى الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل السرطانات.
وهناك اصطلاحات ضمنية يستخدمها المتخصصون للإشارة للتجاعيد مثل وجه المدخن "أو جلد السجائر" .. وهو وجه أو جلد يكون لونه رمادياً شاحب مجعد. ولا يتوقف الأمر على ذلك فحسب وإنما يصل إلى تكون بثرات فى الوجه سوداء الرأس، والمرأة المدخنة أكثر تأثراً بتجاعيد الوجه من الرجل هذا بالإضافة إلى وجود عوامل أخرى عديدة تساعد على ظهور التجاعيد ومنها التعرض المستمر لأشعة الشمس الحارقة.
- وعن كيفية حدوث التجاعيد بسبب التدخين غير مفهوم أسبابها، ولكن عن احتمالات التحليل الصحيح نسبياً فمن الممكن إرجاعه إلى الأسباب التالية:
1- سمك طبقة بروتين (الإلستين - Elastin ) وهو البروتين الذي يشكل المادة الأساسية للألياف المرنة- عند المدخنين مع عدم تعرض الجلد لأشعة الشمس، بالإضافة إلى قابلية هذا البروتين إلى الانقسام بدرجة أكبر عند المدخنين.
2- فقر الدم المزمن (Chronic ischemia) وعدم وصول الدم للجلد لاعتراض تدفقه فى الشرايين بسبب تمدد الأوعية الناتج عن التدخين .. قد يكون سبباً آخراً.
3- نقص مادة الكولاجين (Collagen) المرتبط بفقر الدم.
4- تأثيرات الأكسدة المرتبطة بالتدخين قد تؤدى إلى ظهور هذه التجاعيد المبكرة.
5- أسباب تتعلق بالجينات قد يكون لها دخل في حدوث هذه التجاعيد لأنه يوجد مدخنون وجوههم طبيعية .. أي ليس لديهم "وجه المدخن".

3- التهاب الغدد العرقية:
ينتشر هذا الاضطراب بين المدخنين من السيدات بنسبة 84% والرجال بنسبة 85%. ويظهر في صورة إفراز عرق به صديد، وعن كيفية حدوث هذا الاضطراب فهو غير واضحاً إلا أن المتخصصين أسندوها إلى تغير في وظائف (Neutrophil) إحدى خلايا كرات الدم البيضاء أو في وظائف الغدد العرقية عن طريق إفراز المكونات السامة لمادة التبغ في العرق .. والتي تحول دون التئام الجروح بسهولة أيضاً
4- داء البثور "palmoplantar pustulosis":
ربطت الكثير من الدراسات بين التدخين وداء البثور وإن كانت هذه العلاقة لم يتم التوصل إلى إثباتها بشكل واضح .. لكنه على الأقل – والهاء هنا عائدة عن التدخين ومشكلاته التى يسببها – يحدث تغيير فى وظائف ""neutrophil والتى ستكون بدورها عامل فعال فى الإصابة بهذا النوع من الاضطراب.
وكانت من نتائج بعض الدراسات التى تم أجراؤها لإثبات هذه العلاقة النسب التالية:
- تم ملاحظة 216 مريضاً بهذا الداء وكان حوالى 80% من هذا العدد يدخنون، وتصل النسبة فى بعض الأحيان إلى 100 %.
- تفوق نسبة الإصابة بداء البثور بين المدخنين بحوالى 7.2 مرة عن غير المدخنين.
- التوقف عن التدخين لا يشفى من هذا الداء أو يحسن من حالة المدخن المصاب به .. ولكن يمكن أن يكون جزءاً من العلاج.

5- الصدفية:
إن كانت العلاقة أقوى بين التدخين وداء البثور عن تلك الموجودة بينه وبين الإصابة بالصدفية إلا أن الثانية ثبت إيجابيتها ووجودها بالفعل وهو تزايد نسبة الإصابة بالصدفية بين الأشخاص المدخنين.


6- سرطان خلايا الجلد "Squamous":
وهذا المرض السرطانى تم التوصل إليه بعد دراسات أجريت على مدار 35 عاماً والذى ثبت انتشاره بدرجة أكبر بين المدخنين .. وتزداد مخاطر الإصابة بازدياد علب السجائر التى يدخنها الشخص يومياً واستمراره فى عادة التدخين. ويكون غالباً نتيجة لتأثير التدخين على الخلايا المناعية بجسم الإنسان.

7- سرطان خلايا الجلد "Basal":
لم تتوصل غالبية الدراسات إلى وجود علاقة بين التدخين وبين الاصابة بسرطان خلايا الجلد القاعدية Basal .. كما أنه فى دراسة حديثة تم أجراؤها بواسطة العالمين "سميث" و"راندال" لم يتوصلا إلى هذه العلاقة أيضاً .. لكنهما توصلا فى الوقت ذاته إلى علاقة من نوع آخر والتى تبعد عن سبب الاصابة وإنما وجود علاقة بين التدخين ومساحة انتشار الورم السرطانى والذى يصل فيه الحجم إلى أكثر من 1 سم وليس أقل عن هذا الحجم فى كافة الأحوال .

8- الميلانوما:
إحدى الأنواع السرطانية الخطيرة .. والتى عند ذكرها تعقد المقارنة بين غير المدخن والمدخن لتجد أن:
1- المدخن، مخاطر الإصابة لديه تزداد بنسب كبيرة.
2- المدخن، فرص الشفاء من هذا الورم الخبيث قليلة جداً بعد التشخيص.
3- المدخن، انتشار الورم فى الأمعاء وارد.
4- المدخن، تعرضه للموت من الإصابة بالميلانوما أكبر بكثير عن غير المدخنين.



9- أورام الأعضاء التناسلية:
وهو ما يطلق عليها أيضاً باسم أورام الخمس أعضاء حيث تنتشر فى خمس أماكن تناسلية: المهبل – القضيب – عنق الرحم – الفرج – فتحة الشرج, وأكثرهم نسبة لانتشارها ثلاثة وهى الفرج والقضيب وفتحة الشرج.

10- أورام الفم:
• تأخذ أورام الفم أشكالاً عديدة:
- أولها: سرطان الشفاه وهو من أكثر الأورام انتشاراً بين المدخنين وخاصة إذا كان الشخص يتعرض للشمس بشكل مستمر.
- ثانيها: "leukoplakia" والذى يسمى أيضاً "leukokeratosis nicotina "palate وتترجم باللغة المعروفة للعامة "سقف فم المدخن" وينتشر شكل هذا السقف بين مدخنى البايب (الغليون) بوجه خاص، ويظهر فى صورة سقف جامد تنتشر به بثرات حمراء سرية الشكل والتى تؤدى أيضاً إلى التهاب الغدد اللعابية.
- ثالثها:"leukokeratosis nicotina glossi" والذى يعرف "بلسان المدخن" ويظهر مع حالة سقف المدخن السابقة.
- رابعها: التهاب اللثة المتقرح الحاد وتشتمل أعراض هذا الالتهاب على أورام فى اللثة ما بين الأسنان وتكون عادة مؤلمة يصاحبها نزيف ورائحة فم كريهة، وتزداد نسبة الإصابة بازدياد معدل استهلاك السجائر اليومى.
- خامسها: إساءة استخدام العقاقير من الكحوليات وكافة أنواع التبغ حتى الذى يمضغ فيه يزيد من مخاطر الإصابة بأنواع سرطانات الفم المتعددة.

11- إصابات الجلد المتنوعة:
أ – البقع الصفراء والبنية على جلد الأصابع والأظافر.
ب- اصفرار شارب المدخن أو ميله إلى اللون البنى وخاصة عند نهاية الشعر عند الشفاه العلوية.
ج – تحول لون شعر الرأس إلى اللون الرمادى وهو ما يسمى "بشيب الرأس المبكر".
د – ظهور الحساسية من استخدام بعض منتجات الإقلاع عن التدخين مثل لاصقة النيكوتين والتى تسبب نوعاً من الهرش واحمرار الجلد وتهيجه.

فالجلد لا مفر من أن يعرضه صاحبه إلى الضرر إذا كان مدخناً .. بالرغم من إمكانية الإصابة بالأورام الحميدة وليست الخبيثة مع بعض المدخنين ... يوجد احتمال آخر بتهديد الحياة وإنهائها مع البعض الآخر. وطالما أنه هناك احتمال بوجود جانب سلبى .. فالابتعاد هو الوسيلة المثلى.

كم سيجارة تكفي للإدمان؟
السجائر والإدمان:
- حتى الآن وبالرغم من الدراسات العديدة التي تم إجراؤها فمازالت النتائج موجودة والتي تقر بأن الإدمان لا يأتي إلا بعد سنوات وإن كانت قليلة، لكن أحدث بحث يوضح أن الإدمان لا يستغرق إلا أيام.
أكد بعض العلماء في لندن، مقولة بعض المدخنين وإن لم يتم إثباتها علمياً بأنه تكفي سيجارة واحدة فقط لكي يصبح الشخص مدمناً.
وقد حاول الخبراء لأعوام عديدة تحديد المدة التي يستغرقها المدخن لكي يصل إلي حالة الإدمان، وقد قال دكتور (ريكارد هيرت) مدير وحدة إدمان النيكوتين بمايو كلينك بالولايات المتحدة: "أفضل إجابة هو ما بين سنة لسنتين .. كما يوجد شك بأن هناك العديد من الأشخاص عرضة للإدمان بشكل سريع ..".
وقد أظهرت نتائج بحث تم نشره في جريدة المؤسسة البريطانية الطبية للحد من استخدام التبغ، أنه العديد من الصغار ما بين سن 12 – 13 سنة قدموا دليلاً علي الإدمان السريع للسجائر في خلال أيام قليلة من تدخين أول سيجارة.
وتم إجراء دراسة أخرى في جامعة ماساتشوسيتس عام 1998، حيث قام الخبراء بتتبع حوالي 681 مراهقاً ما بين 12 – 13 عاماً في سبعة مدارس علي مدار عاماً كاملاً ومراقبة عاداتهم الإدمانية ولم يضعهم الباحثين ضمن قائمة المدمنين لأنهم خضعوا للتعريف القياسي لإدمان النيكوتين وهو أن الإدمان لا يحدث بدون مدة طويلة من التدخين وبشراهة. وصنف العلماء الأعراض التي تشير إلي الإدمان إلي الآتي:
- الاحتياج الدائم للامساك بالسيجارة.
- الشعور بأعراض الإنسحاب أثناء عدم التدخين.
- فقد السيطرة علي النفس.
- عدم السيطرة علي كم السجائر التي يدخنها الشخص والتي تكون في تزايد مستمر وعلي فترات بين كل سيجارة وأخرى.

وحوالي 95 من هؤلاء المراهقين أوضحوا بأن البداية كانت بالتدخين غير المنتظم لحوالي سيجارة واحدة في الفم أثناء الاستذكار. وقد لاحظ العلماء أن حوالي 63% من هؤلاء المراهقين يعانون من عرض أو أكثر من أعراض الإدمان، وأن حوالي ربع النسبة منهم أصبحت تعاني من أعراض الإدمان في خلال أسبوعين، والنسبة المتبقية في خلال أيام قليلة.

أما عن ظهور الأعراض فقد أوضح 62% من هؤلاء المراهقين أن أول أعراض الإدمان ظهرت عليهم قبل تدخينهم للسجائر يومياً أو بمعنى آخر أن بداية هذه الأعراض جعلتهم يدخنون يومياً.


والنتيجة النهائية لهذه الدراسة يمكن أن تلخص في التالي:

"المحاولة لأيام وإن كانت قليلة، تصبح واقع أبدي طويل".
تجربة عملية لإثبات
مضار السجائر


* فكرة التجربة:
تقوم فكرة التجربة هنا على اختبار مدى كفاءة فلتر السجائر المستخدمة بها في حماية صحة المدخن وتقليل خطر الدخان الذي يتعرض له. وتعتمد الفكرة علي تجميع الدخان المتصاعد من سيجارة عند تدخينها في زجاجة بلاستيكية شفافة للمقارنة بين هذا الدخان وبين غيره المتصاعد من سيجارة ليس بها مرشح أو فلتر،
وأيضاً لمعرفة ما إذا كانت السيجارة التى بها نسبة قار بسيطة يختلف دخانها في احتوائه علي نسب أقل من المواد الضارة عن تلك التى يوجد بها مرشح ... أى أن المقارنة ستعقد بين كلا من:
-1 دخان سيجارة بها مرشح _و_ دخان سيجارة ليس بها مرشح
-2 دخان سيجارة قليلة في نسبة القار _و_ دخان سيجارة بها مرشح

* الآثار الضارة للتدخين:
هل لكل سيجارة أثر ضار؟ هل تقلل المرشحات من الآثار الضارة لها؟ ماذا عن السجائر التى يوجد بها نسب من القار ضئيلة؟ هل لها تأثير فعال أكثر من المرشحات؟
وقد تم إجراء التجارب علي بعض أنواع السجائر تحتوى علي إجابات لكل هذه الأسئلة.

* خطوات التجربة:-
- الخطوة الأولى:
- شراء ثلاثة علب سجائر من الأنواع التالية:
- سجائر بدون مرشح.
- سجائر بمرشح.
-سجائر بها نسب قار بسيطة.

- ثلاث زجاجات بلاستيكية منصغطة يتم تجفيفهم جيداً، مع الاحتفاظ بالغطاء.

- عمل ثقب في غطاء كل زجاجة علي مقاس السيجارة حتى يتسنى تجميع الدخان بداخلها مع تدخينها من الجزء الظاهر خارج الغطاء، مع الاستعانة "بكماشة" للضغط علي الزجاجة المنضغطة لإخراج أكبر قدر من محتوياتها (هذه الزجاجة هى زجاجة لدائنية تستخرج محتوياتها بالضغط وكل ضغطة بالكماشة هذه تستخرج دخان بما يعادل "نفس" واحد من السيجارة، والمعدل الذى تم استخراجه حوالى "25 نفس" وبعد انتهاء السيجارة يتم نزع الجزء المتبقى منها من الغطاء وسده علي الفور لعدم تسرب الدخان لخارجها.
- ثم توضع الزجاجة في وضع عمودى علي سطح مستو أو منضدة حتى يستقر الدخان بداخلها ، وبمجرد استقرار الدخان في أسفل الزجاجة التصقت آثار المواد الموجودة في دخانها علي جانبيها، وبمقارنة الآثار المرئية من دخان السجائر تم التوصل إلي نتيجة هامة إلي مدى فاعلية مرشح السيجارة ونسب القار البسيطة التى توجد فيها.

* الخطوة الثانية:
- أثنـاء إجـراء التجـربـة الأولى يتـم اكتشـاف حقائق أخرى، هو أن السيجارة التى بها نسب قار قليلة تستغرق وقتاً أطول في تدخينها، فمعدل الأنفاس في السيجارة العادية هو "25" وعند تدخين الـ "25 نفس" منها مازال نصف السيجارة لم تدخن مما أدى إلي القيام بتجربة أخرى.
- ولذا كانت الحاجة لاكتشاف عما إذا كان يوجد فارق حول كيفية جعل السيجارة التى بها نسب قار ضئيلة تحترق بسرعة، لذا تم استخدام طريقة أكثر فاعلية لتدخينها مع قياس الأنفاس بدقة بالغة: "المكنسة الكهربائية".
- ويتم الاستعانة أيضاً في هذه التجربة بزجاجة منضغطة لدائنية، لكن مع قطع الربع الأخير من أسفل حتى تتلاءم مع خرطوم المكنسة الكهربائية (لأن لها قوة أكبر من قوة سحب الإنسان لنفس من السيجارة).
- يتم إيقاد السيجارة ووضعها في غطاء الزجاجة التى بها ثقب، تشغل المكنسة الكهربائية لتقم بدور المدخن ولضمان تساوى "الأنفاس" يتم استخدام ساعة ميقاتية لتنظيم وضع الخرطوم علي الزجاجة وإبعاده عنها.
- وعند الانتهاء من التجربة مع الأنواع المختلفة من السجائر، تم اكتشاف الفارق الكبير بين المدة التى تستغرقها كل سيجارة في الاحتراق وفي كمية الدخان المنبعثة، و يتم الاحتفاظ بمرشحات السجائر لرؤية كم المواد المتبقية الصفراء فيها والذي لوحظ فيه أيضاً فارقاً كبيراً.

* بعض الحقائق عن السيجارة:
قبل عرض النتائج الخاصة بكلا التجربتين، نستطيع أن نستخلص بعض الحقائق عن السجائر:
-1 الفلاتر:
هى عبارة عن أنسجة صغيرة جداً تعمل علي الإيقاع ببعض المواد الضارة من دخان السجائر في شباكها قبل أن يتنفسها المدخن.
ويتم استخدامها لتقليل نسب القار والنيكوتين للمدخن. ومعظم الفلاتر المستخدمة في السجائر مصنعة من ألياف خلات السلولوز (Cellulose acetate fibers) والتى يتم ربطها ودمجها خلال التصنيع بمادة لدائنية تسمى (Triacetin) ويطلق علي المادة التى تصنع منها مرشحات خلات السلولوز باسم "فلتر السحب".
-2 دخان الإيروسول:
هو ما نطلق عليه دخان السجائر بوجه عام والذي يحتوى علي كافة المواد الأخرى الضارة من النيكوتين والقار والماء وغيرها من المواد الأخرى.
-3 النيكوتين:
هو مادة توجد في كل منتجات التبغ ونوع من أنواع العقاقير، ويجعل السيجارة مادة إدمانية. عندما يدخن الشخص منتجات التبغ، فهو يستنشق الدخان الذي يحتوى علي النيكوتين بالإضافة إلي حوال 500 مادة كيميائية أخرى ... وبمجرد اعتياد الشخص علي استخدام النيكوتين يشعر دائماً بالحاجة إليه لاستمرار وظائفه بشكل طبيعى، والنيكوتين يصل للمخ في خلال 10 ثوان بعد تنفسه والذي يكون بمثابة المادة المحفزة للمخ والجهاز العصبى المركزى.
-4 القار:
هو مادة أخرى، وهو سيئ لصحة الفم والحنجرة والرئتين، كما يؤدى بعد ذلك للإصابة بسرطان الرئة وتكون الماء عليها، وأمراض الشعب الهوائية.
-5 أول أكسيد الكربون:
يتسبب في العديد من أمراض القلب ويكفينا القول بأنه يوجد حوالى 599 مكوناً مضافة للتبغ تسبب أمراضاً قاتلة.
أما الأمراض الأخرى التى تسببها السجائر تتصل بـ:
- التهاب الشعب الهوائية.
- سرطان الجهاز التنفسي.
- قرح المعدة.
- سرطان الحنجرة.
- سرطان الفم.
- سرطان الشفاه.
- سرطان المرئ.
- سرطان القولون.
- سرطان البنكرياس.
وتلجأ بعض الشركات لإضافة النيكوتين في الفلاتر (المرشحات) الذي هو مصمم في الأصل لتقليل أضرارها.

* نتائج التجارب:
بما أن شركات التبغ لن تتخلى عن فكرة وضع التبغ في جميع منتجات الدخان، لذلك لن يكن من المدهش أن نكتشف أن هناك فارقاً كبيراً بين السجائر التى توجد بها فلاتر من التى لا توجد بها لأن كليهما يوجد بهما نسبة نيكوتين.
وفى بادئ الأمر تم اكتشاف أن السيجارة القليلة في نسبة قارها يختلف لون دخانها عن السيجارة العادية، فهى تحترق بمعدل أبطأ كما ينتج عنها دخان أقل ولم تظهر أية آثار مرئية في الزجاجة وتم التوصل أيضاً إلي أن السجائر التى يوجد بها مرشحات تحترق بشكل أبطأ من التى لا يوجد بها علي الإطلاق.

* أصل المشكلة:
هل للمرشحات فاعلية في حماية رئة المدخن من دخان السجائر الضار؟

* نتيجة مرضية:
- من الممكن أن تحمى الفلاتر صحة المدخن بشكل نسبى وليس مطلق من بعض الأضرار التى يصاب بها الإنسان عن كل نفس يأخذه المدخن من السيجارة.
- بتكرار التجربة عدة مرات، فقد ظهر أن مرشح السيجارة يقلل من وصول المواد الضارة للرئة، لكن معظم المواد تمر أيضاً من خلال المرشح.
- السجائر التى بها نسب قار أقل مختلفة أيضاً، حيث لا يظهر اللون البنى في الزجاجة.
- كما أنه هناك علاقة بين سرعة احتراق السيجارة وبين بقايا المواد ذات اللون البنى التى تنتجها، كلما احترقت السيجارة بشكل أسرع كلما كثرت كمية المواد المتخلفة في الزجاجة.





نظرة الشباب للسجائر
هذه نظرة الشباب للسجائر فيعتقد الكثير من الآباء بأن النسبة الكبيرة من المدخنين يكون نصيبها للشباب
وصغار السن، لكن الشباب خيب ظنهم وأمالهم لأن لهم أراء قد يندهش منها البعض عندما سماعها. ودائماً
ما ينظر المدخن لغير المدخن على أنه أحمق لأنه لا يقتنى هذا الفخر وأنه شخصية غير جذابة لما تضفيه
السجائر من سحر وأناقة والحقيقة هو أن السجائر آخر شىء ممكن أن تفكر فيه إذا أردت أن تحصر أخطاء
الشباب وصغار السن وهذه آراء حقيقية للشباب:




الآراء (أراء الشبــاب) موافقــة عدم موافقة رأى محايد أو عدم المعرفة
- ترك المكان عند رؤية شخص مدخن 67 22 10
ع - عدم الرغبـة فى مصادقة الأشخاص المدخنين والعكس 86 8 6
- لامانع من التدخين لمدة عام واحد فقط أو عامين 1 92 7
- التدخين يقضى على الملل 7 92 1
- التدخين يقلل من الضغوط 21 78 3
- التدخين يحافظ على رشاقة الجسم 18 80 2
م - مضغ التبـغ أو شمـه يسبب الإصابة بمرض السرطان 95 2 3
- عدم الرغبة فى التواجد بين مجموع المدخنين 65 22 13


ولنكن أكثر وضوحاً وتحديداً فالشباب وصغار السن هم مدخنون سلبيون "لأنهم يستنشقوا دخان السيجار من الكبار … الذين يمثلون قدوة لهم فى كل شىء".

فالتدخين غير المباشر (السلبى)… هو تعريف واسم يطلق على الدخان السام الذى ينبعث من السيجارة التى تحترق أمام الشباب بدون أن يدخنوها ولا يقتصر الأمر على دخان السجائر وإنما يشمل دخان السيجار والغليون وإذا كان المدخن دائماً يردد أنا من حقى أن أدخن فهذه حرية شخصية" فمن حق غير المدخن أيضاً أن يستنشق هواءاً نقياً.

وإذا أشعل أحد أمامك السيجارة، فلا تقل له امتنع عن التدخين ولكن قل له "ضر نفسك ولا تضرنى" من خلال الحقائق التالية:
- لأن دخان السجائر السلبى فى مطعم مزدحم يسبب تلوثاً بما يوازى ستة مرات الموجود فى الطرق المفتوحة.
- يسبب دخان السجائر السلبى الإصابة بسرطانات الرئة التى تؤدى إلى الوفاة بنسبة تفوق 30 مرة الإصابة بسرطانات الرئة نتيجة لأسباب أخرى.

- يكسب دخان السجائر الملابس والشعر رائحة كريهة.
- يسبب الدخان السلبى أزيز فى الصدر، السعال، الإصابة بنزلات البرد، ألم فى الأذن، وأزمات للربو.
- يملأ دخان السجائر السلبى الهواء من حولنا بالعديد من السموم التى تتواجد فى النفايات.
- يفقد دخان السجائر السلبى قدرة الإنسان على تذوق الطعام، أو شمه.
- يسبب دخان السجائر السلبى حالة من الهرش وامتلاء العينين بالدموع.
- يقتل دخان السجائر السلبى حوالى 3000 غير مدخناً كل عام بمرض سرطان الرئة.
- يسبب دخان السجائر السلبى حوالى 300.000 عدوى للرئة (مثل الالتهاب الرئوى - والتهاب الشعب الهوائية) وتمثل هذه النسبة الأطفال والرضع فقط كل عام....!

مواد السجائر السامة

* المواد التى تتركب منها السيجارة:
- تتكون السيجارة التى يدخنها الشخص من مواد عديدة سامة ولها مفعول قاتل تصل اإلى حوالى 4000 مادة أو مايزيد على ذلك عند تدخينها.


- ما رأيك إذا وصفت لك طريقة عمل صينية لذيذة وشهية من هذه المكونات؟

* طريقة عمل صينية السجائر:
- المقادير:
- الأمونيا (Ammonia)، التى تستخدم في أغراض التنظيف في المنزل.
- مستخلص نبات حشيشة الملاك (Anglica Root Extract)، ومعروف عنه أنه يسبب السرطان للحيوان …. فما بال الإنسان!.
- الزرنيخ (Arsenic)، إحدي السموم.
- البنزين (Benzene)، يستخدم في صنع اللدائن والسكرين والأسبرين.
- بيوتان (Butane)، مركب غازي ملتهب يكون في البترول.

- أول أكسيد الكربون (Carbon Monoxide)، غاز سام.
- الكادميوم (Cadmium)، عنصر فلزي أبيض يشبه القصدير.
- دى . دى . تى . (D.D.T.)، مبيد حشري محظور الاستخدام.
- الرصاص (Lead)، يسبب التسمم إذا تم استخدامه بجرعات كبيرة.
- النفتالين (Naphtalene)، أحد مكونات كرة العث (كرة صغيرة تصنع من النفتالين لصيانة الملابس من العث).
- بولونيوم (Polonium)، عنصر فلزي إشعاعي النشاط يسبب السرطان.

- * طريقة الإعداد:
طريقة الإعداد بسيطة تخلط جميع هذه المكونات جيداً حتى تمام الامتزاج، ولزيادة المفعول عليك بإضافة مواد سامة وقاتلة أكثر من ذلك (حسب الطلب.(
- تلف من الخارج لتصبح السيجارة منمقة.
- توضع في فم الشخص، وتوقد بعود الثقاب أو الولاعة لتضمن نضجها.

- تدخن وهى موقدة.

التدخين والسرطان
التدخين والسرطان:
- التدخين هو أكثر الأسباب المسببة للسرطان وخاصة الأنواع الآتية
سرطان الرئة:

أثبتت الإحصائيات أن 80% من حالات سرطان الرئة سببها التدخين، وقد اكتشفت العلاقة بين سرطان الرئة والتدخين منذ خمسين عام بواسطة "سير ريتشرد دول" وهو كان عضو شرف في منظمة لأبحاث السرطان في أكسفورد.

- سرطان المثانة:
هناك مادة تسمى (Carcinogens) وهى مادة كيميائية مولدة للسرطان وتوجد في التبغ. يقوم المدخن باستنشاق هذه المادة عبر الرئة إلى مضخات الدم، يتم تنقية هذه المادة بواسطة الكلى وتركز في البول حيث تسبب إصابة في جدار المثانة. وبالطبع هذا التركيز يزيد فرصة الإصابة بسرطان المثانة.
المدخنين معرضون للإصابة بسرطان المثانة بنسبة تفوق مرتين أو ثلاثة بالمقارنة مع غير المدخنين.

- سرطان الكلى:
تصل فرص إصابة المدخنين بسرطان الكلى إلى ضعف النسبة التى يمكن أن يصاب بها غير المدخنين.
- سرطان عنق الرحم:
وجد الباحثين ارتباط وثيق بين سرطان عنق الرحم والتدخين والسبب في ذلك هو أن التدخين يضعف جهاز المناعة ويصبح غير قادر على مواجهة (HPV) وهو فيروس حاد يسبب السنط أو الزوائد الجلدية.
فيروس (HPV) له علاقة كبيرة بسرطان عنق الرحم والاحتمال الآخر هو أن المواد الضارة الموجودة في التبغ تقوم بتدمير (DNA) في خلايا عنق الرحم وهذا يمكن أن يكون له علاقة بتكوين سرطان عنق الرحم.

- سرطان الفم:
تصل فرص إصابة المدخن بسرطان الفم إلى ستة أضعاف بالمقارنة بغير المدخن.

- سرطان البلعوم:
أكدت الإحصائيات أن 40% من سرطان البلعوم له علاقة كبيرة بالتدخين.

- سرطان المعدة:
يزيد التدخين أيضاً من فرصة الإصابة بسرطان المعدة.

- سرطان الدم(لوكيميا):
وجد العلماء أن أكثر من ربع حالات اللوكيميا بسبب التدخين.
- مميزات الإقلاع عن التدخين:
بمجرد الإقلاع عن التدخين تقل نسبة فرصة إصابتك بالسرطان.
على سبيل المثال، البحث الذي قام به البروفيسير "ريتشرد بيتو" وهو عضو في منظمة لأبحاث السرطان على عينة من الرجال المدخنين، وجد أن 16% منهم سيموتون من سرطان الرئة قبل سن 75 سنة (إلا إذا ماتوا بسبب شئ آخر).
ولكن هؤلاء الذين يتوقفون عن التدخين في سن الخمسين، فنسبة الخطورة تنخفض إلى 6% فقط. وإذا أقلعوا في سن الثلاثين، فالنسبة تنخفض إلى 2% بالإضافة إلى ذلك، فإن التدخين يسبب أمراض أخرى غير السرطان (أمراض القلب التاجية، وأمراض الرئة المزمنة. (
نصف أعداد المدخنين سيموتون حتمياً بسبب التبغ إذا لم يقلعوا عن التدخين، أما المدخنين الذين يقلعون عن التدخين في منتصف العمر سيتفادون معظم مخاطر وأمراض التدخين التي تؤدى إلى الموت.
وهؤلاء الذين يقلعون قبل منتصف العمر يتفادون كل هذه المخاطر تقريباً.
- كيف تقلع عن التدخين:
حاجة الجسم إلى التدخين تنتهى بعد أسبوع من التدخين، ولكن الحاجة النفسية يمكن أن تستمر لفترة أطول، لذلك من المهم أن تخطط لنفسك كيف ستقوم بالإقلاع عن التدخين وكيف ستتعامل مع رغبتك فى الرجوع للتدخين مرة أخرى، هناك أشياء كثيرة يمكن أن تساعدك مثل:

- بدائل النيكوتين :-
ومن هذه البدائل أي بدائل النيكوتين (Nicorette Inhalers) سيجارة النيكوتين الصحية، ويساعد هذا المنتج المدخن على:
1- التقليل من الأعراض المؤلمة للانسحاب من آثار النيكوتين.
2- تخفيف الرغبة الشرهة في اللجوء إلى السيجارة عند تذكرها في أي موقف.
3- مساعدة المدخن الذي ليس لديه الرغبة في الإقلاع على وجود فترات للراحة بين السيجارة والأخرى.
4- تشغيل أيدي المدخن حتى لا يجدها فارغة ويلجأ إلى الإمساك بالسجائر الفعلية لرفعها من وإلى الفم.
5- إعطاء تأثير النيكوتين الإدماني بعد حوالي 30 دقيقة فقط.
وهى عبارة عن سيجارة بلاستيك، لكنها في واقع الأمر مختلفة تمام الاختلاف لأن النيكوتين يصل للفم وليس للرئتين كما أن سرعة امتصاصه يكون بمعدل أبطأ وبالتالي يمد الجسم بالكمية التي تعود عليها بدون أن يعاني المقلع من أعراض الانسحاب والتي تتمثل في صورة، وهذه هي الأسباب نفسها التي يهرب بها المدخنون من الإقلاع:
- عصبية مفرطة.
- قلق.
- تقلبات في المزاج.
- اكتئاب غير حاد.
- عدم التركيز.
- صعوبة في النوم.
- وهناك أيضاً منظمات أو أماكن متخصصة يمكن أن تساعدك على الإقلاع وإيجاد الطريق السليم للاستمرار.
* الإقلاع عن التدخين:
- قد يتجه تفكير أي شخص أن الأسباب التي سنذكرها هنا للإقلاع عن عادة التدخين السيئة التي تلازمه تنحصر في أمراض القلب والسرطانات بأنواعها المختلفة، فتخمينك ليس في محله هذه المرة. لا تتعلق هذه الأسباب بالأمراض وليست خطيرة بالدرجة التي تؤدى بحياتك بقدر ما أنها تسئ إلى مظهرك شكلك الخارجي الذي هو بالضرورة انعكاس التغيرات التي تحدث في جسمك داخليا نتيجة اتباع عادة ما.
- وإذا كان الحديث عن الأمراض التي تتصل بعادة التدخين والتي في نفس الوقت تهددك بالموت لا تقنعك، فمن المحتمل أن تقتنع بالأسباب التي سنقدمها لك. وعليك ألا تنظر باستهانة إليها لأن لها أهمية كبيرة بل وتؤثر في النهاية على صحتك.
- ويمكننا تسميتها بالأضرار البسيطة التي تؤدى إلى مشاكل جسيمة:
* تجاعيد الوجه:
إذا كنت من المدخنين، فمرحباً بالتجاعيد المبكرة، والتفسير العلمي لذلك يكمن في أن التدخين يساعد على تقلص الأوعية الدموية التي تغذى الشعيرات الدموية التي توجد في الجسم بوجه عام، وفى الوجه على نحو خاص. تقلل هذه التقلصات بدورها تدفق الأكسجين والمواد الغذائية إلى خلايا الجلد في الوجه مما يؤدى إلى ظهور التجاعيد على الوجنتين وحول العينين.

* العجز الجنسي:
توجد أسباب عديدة للعجز الجنسي منها نفسيا وآخر عضوياً. ومن الأسباب العضوية "التدخين". فالتدخين له دور كبير في إصابة الإنسان بالعجز الجنسي، فهو يعوق التدفق الطبيعي للدم والذي يساعد أعضاء الجسم المختلفة على القيام بوظائفها ومنها عملية الانتصاب التي تتم أثناء الاتصال الجنسي، وعدم قدرة الرجل على القيام بمثل هذه العملية تترجم على أنها عجز جنسي

* رائحة الفم الكريهة، تغيير لون الأسنان:
تغير الجسيمات المنبعثة من السجائر لون الأسنان وتكسبها اللون البني المائل إلى الصفرة. بل ودخان السجائر يولد بكتريا تلازم فم الأسنان طالما أنه يدخن وتسبب هذه البكتريا أمراض خطيرة ومنها: سرطان الفم والحنجرة والمريء، تساقط الأسنان وأمراض اللثة.

* رائحة الجسم والملابس:
يتشبع جسم المدخن بل وملابسه برائحة الدخان المنبعث من السجائر بدءا من شعر الرأس إلى جلد الجسم، الملابس والستائر وكل شئ يحيط بالمدخن.


* هشاشة العظام:
من الأسباب التي تؤدى إلى هشاشة العظام نقص الكالسيوم واختلال في وضع الجينات والذى يساعد بدوره على نقص كثافة المعادن الموجودة بالعظام، لذلك فإن التدخين يعتبر إحدى الأسباب التي تساهم بل وتؤدى بشكل مباشر إلى هشاشة العظام متمثلة في تأثيره على مادة الايستروجين والهرمونات الأخرى التي تحافظ على سلامة العظام.

* الإحباط:
يلجأ الإنسان إلى التدخين عند ما يكون محبطا أو عند تعرضه لأية مشكلة ما في حياته. لكن الشيء الذي يتجاهله الكثير من الناس أن التدخين هو الذي يسبب الإحباط وليس العكس، فهو داء وليس دواء يسبب الاضطراب وعدم هدوء الأعصاب.

* القصور في الدورة الدموية:
تحمل خلايا الجسم الهيموجلوبين، الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم، وبالنسبة للشخص المدخن، فنجد أن دخان السجائر يحل محل جزيئات الأكسجين والتي بالتالي تحول دون نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم.
ومن أبسط المشاكل التي من الممكن أن تتعرض لها هي القصور في الدورة الدموية لتنتهى بالجلطات وأمراض القلب المزمنة.
* قصور عملية التفكير عند القيام بالتدخين:
فإن الأكسجين الذي يصل إلى المخ غير كافٍ، وبالتالي تقل قدرة الإنسان على التفكير والقيام بالعمليات العقلية المعقدة.

* الحرائق:
تسبب السجائر العديد من الحرائق المدمرة التي تودى بحياة الإنسان وينتج عنها ضحايا كثيرة. فإذا كان لا يهمك الموت؟!! فماذا عن مظهرك الأنيق عندما تتسبب سيجارة في حرق بزتك الأنيقة؟!!!

* القدوة السيئة )السلبية):
ماذا عن إذا كان الأب مدخن ثم ينصح أبنائه بعدم اتباع هذه العادة السيئة، إنه شئ مثير للسخرية. أما إذا كنت أنت المدخن، ألا تجد أن ذلك يسئ إليك أدبياً بل وصحياً. لن تكون قدوة لأي شخص آخر بل لأولادك أيضاً، وبالتالي سوف تضرهم وتضر نفسك. علاوة على ذلك فأنت تشجع الشركات المنتجة للسجائر لكي تدمر صحتك وصحة الآخرين. هل هذا كاف لإقناعك بالإقلاع عن التدخين؟!!!.

ما هى السيجارة

* خطاب حار من السجائر:
- عزيزى المدخن،
بعد السلام والأشواق الحارة، أقدم لك نفسي ... أنا محبوبتك السيجارة، متجددة دائمآ وأظهر بأشكال عديدة وجذابة حتى تقع في شباك غرامى.

أشكالى وأحجامى المختلفة تلف بطريقة جميلة حتى يصبح قوامى رشيق تنخدع به وتتلهث علي شرائي بعد تعبئتى في أبهى العلب. ولى أهداف كثيرة أخطط بذكاء لتنفيذها، فأنا ... وأعوذ بالله من كلمة أنا أجيد فن الخداع، وأهدافى هى: تدمير حياتك وصحتك قدر استطاعتى من قلب ... رئة ... مثانة ... فم ... أنا مشهورة جدآ .. لابد وأن أقدم في الحفلات الكبيرة التى يحضرها علية القوم، وأقرب للرجل من إمرأته، وللزوجة من زوجها ... أنا كنز في نظر أى شخص أكثر مما تتخيل ... فمن الممكن أن يترك الشخص نومه في منتصف الليل لكى يبحث عنى ويقتنينى ... هل يفعلون ذلك مع كرتونة اللبن ... التى يتحدثون عن فوائدها كثيراً .. وستجد أيضآ من يبحثون عن أعقابى لينالوا شرف استخدامى.
لا يهم إذا اتسخت أصابع كل من يستعينون بى بالرماد، ولا ينزعجون من ما أسببه من رائحة كريهة أو فوضى اتركها ورائى ... لأننى السيد وهم الخدام الذي يعملون علي راحتى وينظفون من أجلى .. أنا أول شئ تفتح عينيك عليه في الصباح لتقل له صباح الدخان والتلوث ... وآخر شئ تغمض عينيه عليك لتقل مساء الحب والاشتياق حتى مجئ الصباح. أنت ملكى .. اتحكم في أرواح العديد من البشر أكثر من أى شئ آخر وإذا حصرت عدد المنازل التى أحرقتها بنيرانى فلن تستطيع حصرها، يمكنك وصفى بالمخربة ... لكن لا يستطيع أحد إلقاء القبض على وإثبات التهمة .. آثارى تمحى عندما تتقد النار وأسعد بضوء هذه النيران لأنها تجعلنى في حالة عمل ونشاط دائم فأنا أكره الكسل ... ثم اختفى واتناثر في الهواء ... ولا يجرؤ أحد أن يوجه إلي
اللوم.
أنا مشروع تجارى ناجح لأى شخص ... لأننى أجعله يربح ويكون ثروة هائلة. وبالنسبة لتكلفتى! لايهم فهم مستعدون لأن يدفعوا كل ما يملكون من أجلى لأننى محبوبتهم ويحاولون إرضائى بكافة الطرق.
وليس هذا فحسب ... فمن الأشياء الكثيرة التى أقدمها:
- السعال المميت.
- فتحات للتهوية...!!! في الملابس والأثاث.
- رائحة الشعر والملابس الكريهة.
- اصفرار الأسنان والأصابع.
- تشكيلة من الأمراض السرطانية الخطيرة.
- وأخيرآ القتل العمد "لأن من الحب ما قتل"، ودائماً يقولون أن هذا هو حال الحب.
ولأننا متفقين على الصداقة بالرغم من المساوئ التى قلتها ... فينبغى أن تقبلنى بمميزاتى وعيوبى. لكن لا تحاول أن تلومنى علي موتك لأن لا يوجد ما يثبت .. لأن شهادة وفاتك سيكتب فيها أنك توفيت لأسباب طبيعية ... ولن يذكرنى أحد علي الإطلاق ... ولن أفتقدك بالرغم من ذلك فما زال ينتظرنى العديد من الأصدقاء.
وبعد كل ذلك، تريد أن اتحكم في حياتك ... وياترى لسه بتحبنى!!
وإذا كنت فعلآ بتحبنى أثبت لى عمليآ .. دخنى أمام أطفالك وأظن أنهم أعز حاجة لك في الدنيا ... وكما قلت لى من قبل أنك مستعد تضحى بأعز ما عندك ... وأملأ جسدك أكثر وأكثر بسمومى الساحرة التى ستخلصك من حياتك المليئة بالآلام والضغوط، لأننى سأورث من بعدك لأطفالك ... ولا تخف لأننى ساعتنى بهم أكثر منك ...
مع تحياتى وأشواقى &الإمضاء
محبوبتك/السيجارة


الانسحاب من التدخين

* الإقلاع عن التدخين:
- إنه من الواجب أن تعرف وتتفهم أسباب الغضب والاحتجاج علي السيجارة، ولماذا ندعوك للانسحاب من هذه العادة السلبية؟
دعونا نسميها عملية انسحاب وليست إقلاع لأن الانسحاب ينطوي علي معني الحصار الذي تفرضه عليك نار السجائر ولهبها..

فلابد من إيجاد وسيلة ما تجعل هذا المستعمر (السجائر) يفك حصاره وينسحب بهدوء.
وستكون حيلتنا هذه المرة هي وسيلة الإقناع أو "الاقتناع" بمزايا الانسحاب من التدخين، وإذا ما نظرنا نظرة عامة سنجد أن حوالي 68% من المدخنين لديهم الرغبة الحقيقية في الإقلاع عن مثل هذه العادة، وبالرغم من ذلك فإن نسبة النجاح تمثل 6% فقط . أما الأشخاص الذين يبذلون محاولات جادة تمثل نسبة النجاح لديهم 50% للإقلاع بشكل نهائي. أما النسبة الباقية فبالرغم من فشلها يكفي أن مثل هذه المحاولات تقلل نسبة الدخان الذي يغزو جسدهم بمعنى آخر أن هذه المحاولات ليست مضيعة للوقت علي الإطلاق.

*مدى استجابة الجسم بعد ترك آخر سيجارة:
الوقت بعد تناول آخر سيجارة الاستجابة الجسمانية
• بعد 20 دقيقة

• بعد 8 ساعات

• بعد 24 ساعة
• بعد 48 ساعة

• بعد 72 ساعة


• بعد أسبوعين وحتى ثلاثة أشهر

• بعد شهر وحتى تسعة شهور • عودة ضغط الدم والنبض إلي معدلهما الطبيعي.
• عودة معدلات أول أكسيد الكربون والأكسجين إلي نسبتها الطبيعية في الدم.
• قلة فرص الإصابة بأزمات القلب.
• نمو نهايات الأعصاب بشكل طبيعي، كما تعود حاستي الشم والتذوق للعمل بكفاءة.
• ارتخاء الشعب الهوائية واتساعها، وزيادة كفاءة الرئة للقيام بعملية التنفس.
• زيادة كفاءة الدورة الدموية بالإضافة إلي الجهاز التنفسي (الرئة) بنسبة 30%.
• اختفاء السعال تدريجياً.
• قلة الإصابة بعدوي الجيوب الأنفية.
• انتهاء حالة الإرهاق الذي يشعر بها المدخن.
• اختفاء ضيق التنفس وقصره.
• إعادة نمو الأهداب في الرئة.
• قلة فرص الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي.
• ازدياد الطاقة بشكل كلي.
ويعتبر أول أسبوعين من ترك السيجارة هو المعيار الذي يمكن أن يقاس به مدى النجاح أو الفشل في الإقلاع عن التدخين، وعلي المدخن ألا يجد حرجاً في أن يطلب يد العون ممن هم حوله خلال هذه الفترة. وتبدأ أعراض الانسحاب في الظهور علي المقلع بعد حوالي أربع ساعات من شرب آخر سيجارة، وتبقي ذروتها بين ثلاثة إلي خمسة أيام وتنتهي بعد حوالي أسبوعين.

1 -الأعراض الجسمانية:
- تنميل في الأيدي والأرجل.
- إفراز العرق بغزارة.
- اضطرابات في الجهاز الهضمي والأمعاء.
- صداع.
- احتقان في الحلق.
- سعال.
- الإصابة بنزلات البرد.
- بعض الاضطرابات في الجهاز التنفسي حيث يتم تنقية الرئة في هذه المرحلة من آثار الدخان.
2 -الأعراض النفسية والعقلية:
- يعاني المدخنون بكافة أنواعهم (الشره أو المعتدل) من الأعراض التالي ذكرها:
- الأرق.
- التشوش الذهني.
- التوتر.
- الشد العصبي.
- فقد التركيز.
-3 الاكتئاب:
عندما يفشل المدخن في ترك هذه العادة، لاعتقاده بأن السيجارة هي علاج لما يواجهه من إحباطات أو ضغوط في حياته، أولتصوره أن هذا الدخان اللعين يمكنه من السيطرة علي غضبه ويزيد من قدرته علي التركيز والإحساس بالرخاء النفسي. لكن الشيء الذي يجهله المدخن أن "الإمساك بالسيجارة" يخفي وراءه الإحباط الحقيقي بل أن الدخان هو الذي يسبب هذا الشعور ولا يساهم في منعه، ويظهر ذلك بوضوح في المراحل الأولي من ترك السيجارة. التشجيع والمساندة من جانب الأشخاص الذين يحيطون بالمدخن هما علاج لهذه الحالة أو بتناول بعض العقاقير التي تحل محل النيكوتين في تأثيره ولكن إذا تطور الإحباط إلي حالة اكتئاب واستمرت لفترة طويلة لابد من استشارة الطبيب في أسرع وقت ممكن.
-4 الزيادة فى الوزن:
أعلم أن هذا العائق يشغل تفكير كافة المدخنين، في معظم الحالات تحدث زيادة طفيفة في الوزن وعلي فترة قصيرة لأن التدخين يساعد علي حرق 200 سعراً حرارياً في اليوم الواحد، وبعد الإقلاع تنتظم عملية التمثيل الغذائي ويتم هضم الطعام علي نحو أفضل كما يزداد معدل الأنسولين مما يمكن الجسم من معالجة كميات أكبر من السكر اللازمة للطاقة .وبمعنى أعم وأشمل ازدياد كفاءة وظائف أعضاء الجسم وعملها علي نحو سليم.

مراحل الإقلاع عن التدخين

* مراحل الإقلاع عن التدخين:
- الإقلاع عن التدخين هو بمثابة المسابقة التى يخوضها المدخن ولا بد من أن يمر بالخطوات الطبيعية للاستعداد وسوف نعرض لكم الثلاث خطوات تباعاً:
• مرحلة الثبات )تهيئة النفس والاستعداد للإقلاع) :
حدد ميعاد للإقلاع فيه عن التدخين، وليكن هو نفس الميعاد الذى يقلع فيه صديق آخر لك.
لاحظ لنفسك متى ولماذا قمت بالتدخين، أى أعرف الأسباب وفكر نفسك بها دائماً، وأربط دائماً بين عادة التدخين وما تقم به من عادات يومية تقترن بها (مثل شرب فنجان من القهوة، أو قيادة السيارة) .

اتبع روتيناً جديداً للتدخين:
1 - بأن تخبئ السجائر فى مكان آخر مختلف غير المعتاد عليه.
-2 دخن بيدك الأخرى.
-3 لا تقم بعمل أى شئ آخر بينما تدخن، للتركيز جيداً ولتفكر عن سوء ما تقم به.
4 - قم بالتدخين فى أماكن محددة، وخاصة فى المناطق المفتوحة.
-5 عندما تلح عليك نفسك بتدخين سيجارة، انتظر لبضع دقائق وفكر فى عمل شئ آخر تشغل به فمك مثل أن تمضغ علكة (لبان)، أو تشرب كوباً من الماء.
-6 اشتر علبة واحدة من السجائر، لا تشترى العديد منها.
7 - اشتر الأصناف التى لا تحبها.

* مرحلة الإستعداد (يوم القرار بالامتناع عن التدخين: (
- 1 تخلص من كل السجائر، ومن المرمدة (طفاية السجائر.(
-2 غير من روتينك الصباحى، عند ما تجلس لتناول وجبة الإفطار لا تجلس فى نفس المكان المعتاد عليه وحاول أن تشغل نفسك بأى شئ أثناء تناولك وجبة الإفطار.
-3 عندما ينتابك الحافز لتدخين السيجارة حاول أن تنسى منظرها وتخيل أى شئ آخر كأنك تأكل وجبة لذيذة.
4 - حاول أن تشغل فمك من حين لآخر بأى شئ مثل: خلة الأسنان – عكلة (لبان) – بونبون.
-5 كافئ نفسك فى نهاية اليوم لإقلاعك عن التدخين، وعليك بمشاهدة فيلم فى السينما، أو التنزه مع أحد ا لأصدقاء والذهاب لمطعم أنيق لتناول وجبة شهية ولذيذة لأنك وفرت الكثير من النقود والأموال.
* الانطلاق (مرحلة الثبات فى عدم العودة مرة أخرى إلى السيجارة):
1 -لا تقلق إذا انتابتك حالة من الكسل أو العصبية. فهذا أمر طبيعى وسيختفى بمرور الوقت.
-2 حاول أن تمارس بعض الأنشطة الرياضية مثل المشى أو ركوب الدراجة.
3 -فكر دائماً فى إقلاعك عن السيجارة بشكل إيجابى وليس سلبياً (الزيادة فى الوزن – العصبية – عدم التركيز ... الخ) وينبغى أن تكون الأفكار الإيجابية التى تراودك هى: حب نفسك على الصورة الجديدة بعد انتهاء خطوات الإقلاع كلها، عدم تعرضك لأمراض أنت وأفراد أسرتك، أصبحت قدوة لمن حولك ولأبنائك. كلما كنت إيجابياً كلما كنت قادراً على مواجهة الأوقات الحرجة فى حياتك.
4 -عندما تشعر بالعصبية حاول أن تشغل نفسك فكر فى إيجاد مخرج وأن تجد حلاً لمشكلتك، وحاول أن تخبر نفسك دائماً بأن السيجارة لن تجعلك تشعر بتحسن بل تشعرك بسوء أكثر مما تتخيل.
-5 تناول وجباتك بانتظام، ولا تعرض نفسك للجوع لأنها من أبسط المحفزات التى تدفعك للتدخين مرة أخرى.
6 -اشترحصالة نقود وعليك بوضع المقدار الذى كنت تدفعة يومياً عند شرائك للسجائر، وسترى كم النقود كنت تضيعها.
7 -عرف من حولك أنك أقلعت بالفعل عن التدخين على العكس تماماً عند تنفيذك لخطة الإقلاع(الالتزام بالسرية التامة)، لأنك ستجد كثيرون يشجعوك، والكثير أيضاً من الأصدقاء اللذين يرغبون فى الإقلاع عن التدخين ويريدون معرفة أفضل الطرق وأقصرها للنجاح.
8 -لا ينتابك الإحباط، بل بالعكس هناك الكثير من المقلعين حاولوا التوقف عدة مرات قبل الإقلاع لكنهم فشلوا قبل الوصول إلى المرحلة النهائية.
9 -استعن بطبيبك إذا طرأت أمامك بعض التعثرات.

تاريخ ترك السيجارة
* الإقلاع عن التدخين:
- إن علاقة المدخن بالسيجارة هى علاقة ارتباط تتطور بمرور الوقت لتصل إلى حالة حب لكنه حب من طرف واحد فالمدخن يحب السيجارة، لكن السيجارة تسبب الأذى والضرر له وهذا يعنى أنه حب غير متكافئ وبالتالى ينتهى بالفشل.
- دعونا نحلم ولو للحظة أنه تم اكتشاف عقار جديد:
- يضبط المزاج.
- يزيد الانتباه ويحسن الأداء.
- يساعد علي التعلم وتقوية الذاكرة.
- يسيطر علي الغضب والتوتر.
- يقلل من تأثير التعرض للضغوط.
- يخفف من الإحساس بالألم.
- يمكن الإنسان من السيطرة علي النفس والتصرفات.
- يكسب النشاط والحيوية.
- ينقص الوزن دون معاناة استخدام نظام غذائي خاص.
هل تريد أن يتحقق هذا الحلم!!! ومن منا لا يريد ذلك. أغمض عينيك وفكر قليلاً ستصل إلى الحل بمجرد أن تفتحه . هذا العقار ليس حلماً كما يعتقد البعض ولكنه موجود ألا وهو "النيكوتين" الذي يوجد في دخان التبغ وهذا العقار له مفعول السحر.
- فأنت تدخن للأسباب التالية:
- أخذ جرعات النيكوتين التي اعتاد عليها الجسم.
- يعي المدخن أن هذه العادة ما هي إلا عادة إدمان، والإقلاع عنها يسبب بعض المشاكل والإضطرابات، وهذا سبب آخر مقنع لعدم ترك السيجارة والذي يمكننا ان نصيغة بعبارة أخرى: الحصول علي النتائج الإيجابية التي تتوافر في التدخين.
نستطيع تصنيف المدخنين ما بين مدخن معتدل ومدخن شره ويقاس ذلك من خلال كمية الدخان التي تدخل إلى جسم المدخن، حيث يحتوي كل "نفس" يأخذه المدخن من السيجارة علي مادة النيكوتين التي تصل إلى المخ فى حوالى 7 ثوان بسرعة تفوق مرتين سرعة وصول الهيروين عند الحقن به فى الوريد. وبمجرد أن يصل النيكوتين الي المخ، تنشط العديد من مواد المخ الكيميائية الأكثر قوة من بينها:
- "نور يبينفرين - Nore pinephrine" الجزء المسئول عن تنظيم التركيز والإنتباه.
- "دوبامين - Dopamine" هو الجزء الخاص بتنظيم عمليات الإحساس بالسعادة والمتعة.
- "بيتا - إندروفين - Beta - endrophin" الجزء الخاص بتقليل التوتر والألم.
ويمكننا القول بأن التأثير النهائي للسجائر يكمن في الشعور بالمتعة والسعادة، يقلل من التوتر، ويزيد من قدرتك علي الإسترخاء وزيادة التنبيه.
وهذا لا يعني أنها دعوة مفتوحة للتدخين، لأن المدخن يكره ترديد كلمة التدخين ضار بالصحة من غير أن تقدم له اقتراحات وحلول فعالة تقنعه بترك كل هذه الآثار الإيجابية ليمر بالاضطرابات والآثار السلبية التي تلحق به عند الإقلاع.
- هل أنت الآن مستعد لأن تسمع بعض الحلول أو يمكننا أن نسميها بالاقتراحات المقنعة التي تؤدي إلى النجاح في الإقلاع عن التدخين؟ أظن ذلك، وها هى بعضا منها:
- إن الخطأ الذي يقع فيه الكثير هو عدم اختيار التوقيت السليم لترك السيجارة وبمعني آخر عندما لا يكون الشخص مستعد نفسياً لأن هذا الاستعداد هو الأساس في ترك السيجارة والتخلص منها نهائياً.

- عدم التسرع في ترك السيجارة بحيث يتم ذلك فى أكثر أوقات حياتك استقراراً.
- تقليل الضغوط لأنها تعد إحدى وسائل الفشل، لذلك لا تحدد تاريخ لترك السيجارة وخاصة:
- إذا كنت في ذروة توترك وقلقك.
- عند ترك وظيفة ما.
- مواعيد تسليم عمل ما (ضغط العمل.(
- بدء أو نهاية علاقة جادة.
- فترات الصراع الداخلية.
- أوقات الملل والإحباط.
- ولكن في نفس الوقت يمكنك اختيار التواريخ التالية:
- بداية عام جديد.
- تاريخ عيد ميلادك.
- ذكري شخص تحبه.
- بعد حل إحدى المشاكل الكبيرة.
- عند الشفاء من مرض أو إصابة ما.
- البعد عن محفزات التدخين، تلعب هذه المحفزات الدور الأكبر في حدوث التراجع أو الانتكاسة.
- التبرير للنفس : وهي أفكار سلبية تراود المدخن ويرددها بين نفسه:
"سيجارة واحدة لا تضر" أو عند إنجاز عمل ما فتأتي المكافأة بإخبار النفس "أنا استحق سيجارة علي هذا". - إغراءات الآخرين:
ونجدها تتمثل بصورة واضحة أيضاً في التعليقات الآتية:
"يمكنك أخذ سيجارة" أو "أكيد أنت تريد سيجارة لكى تضبط مزاجك".
- مثيرات التدخين: وهي المواقف المحفزة علي التدخين مثل:
- الأماكن التي يوجد فيها تجمعات كبيرة من المدخنين.
- الصراع الداخلي.
- أوقات الملل والإحباط.
- فترات الوحدة.
- فترات الاسترخاء وخاصة بعد الوجبات.
- ضغط العمل.
- عند القيادة.
- شرب القهوة.
- التحدث في الهاتف. * بعد ممارسة الجنس.

- - الشركات المنتجة للسجائر، وياتُري من هو المسئول عن ذلك؟!!

لا تخف إذا تراجعت لفترة ما فهذا لا يعني أنه ليس لديك قوة إرادة، أو ليس بمقدورك ان تنفذ خطة الإقلاع التي سترسمها لنفسك في يوم من الأيام لابد من الإعتراف دائماً بأنه لابد وأن تحدث بعض التعثرات فذلك لا يعني الفشل لكن الاستسلام هو الفشل بعينة لأن كل من ينجح في الإقلاع عن التدخين في غالب الأمر يمر بهذه المرحلة.
وهل تتفق معى الآن في المقولة التالية: "ومن الحب ما قتل؟!" عليك الإجابة بصراحة على ذلك على الأقل لنفسك وليس للآخرين!!
تدعوا النقابة العالمية للمدخنين جميع أعضائها في العالم في كل الأعمار للاحتفال الكبير باليوبيل الذهبي للتدخين . مع العلم بان كل مدخن مرشح للفوز بأحد الجوائز الآتية .
الجائزة الأولى : ضغط الدم ، سرطان الرئة ، سرطان المريء ، داء الربو ، الشقيقة ، أورام مخية متعددة ، سرطان اللسان ، سرطان المثانة .
الجائزة الثانية : تليف الكبد ، الالتهاب الشعبي .
الجائزة الثالثة : التهاب اللثة ، أمراض القلب ، انتفاخ الرئتين
كم انه لديك أيها المدخن فرصة للفوز بأحد الجوائز الإضافية مثل
تلطخ الأسنان ، فقدان الشهية ، انتفاخ اللثة
تذكر انه كلما ازدادت أعمدة الدخان المنبعثة منك كلما زادت فرصتك في الفوز
آلاف الجوائز في انتظارك دخن ‍‍‍‍‍‍‍‍‍. فربما تكون أنت الفائز التالي .
حظ سعيد GOOD LUCK
أخي المسلم / هذا ما نشره الغرب في محاربة التدخين ألا ترى معي أننا كمسلمين لسنا في حاجة إلى كل هذا والتدخين من الخبائث كما ورد في القرآن الكريم فإن كنت لا ترى انه من الخبائث فما هو شعورك عندما ترى أخاك الصغير يدخن إلا تعاقبه إلا تؤنبه .
Ĺ.Méśśі غير متصل  
التوقيع
لــــست مجبـــــــــراً أن يفهــم الأخـــرين مـن أنـــــا

فمن يمتلك مؤهلات العقــل ؛والقلب ؛ والـــــروح
ســــأكون أمــامه كالكتـــاب المفتــوح

رد مع اقتباس
قديم 11-13-2008, 10:13 PM   #2

رعوميه كيوووت
 
الصورة الرمزية رعوميه كيوووت

العضوٌﯦﮬﮧ » 2762
 التسِجيلٌ » Jul 2008
مشَارَڪاتْي » 1,930
 نُقآطِيْ » رعوميه كيوووت يستحق التميز
افتراضي

مشكوووور أبو نوآآف
خل شلة المدخنيين آللي هنآ يعرفون المصاايب
اللي يسويها التدخين Cant See Images بلكي يخافون على نفسهم :smile21:

يعطيك العافيه موضوع مهم جداً لآهنت
Cant See Images

رعوميه كيوووت غير متصل  
التوقيع
. . :868: . .
رد مع اقتباس
قديم 11-14-2008, 07:34 PM   #3

ابو فانوس
 
الصورة الرمزية ابو فانوس

العضوٌﯦﮬﮧ » 2577
 التسِجيلٌ » Jun 2008
مشَارَڪاتْي » 294
 نُقآطِيْ » ابو فانوس is on a distinguished road
افتراضي

الف شكر يابونواااااااف والله اني اكثر انسان متضرر من التدخين الله يخارجنا بس
ابو فانوس غير متصل  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 07:45 AM   #4

سمنان
 
الصورة الرمزية سمنان

العضوٌﯦﮬﮧ » 3486
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 93
 نُقآطِيْ » سمنان is on a distinguished road
افتراضي

ماعد درينا كيف نقول فيه والله قد تركناه وعودناله على خشومنا
سمنان غير متصل  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 09:42 AM   #5

لغموضي حكآيهـ
 
الصورة الرمزية لغموضي حكآيهـ

العضوٌﯦﮬﮧ » 2635
 التسِجيلٌ » Jul 2008
مشَارَڪاتْي » 1,134
 نُقآطِيْ » لغموضي حكآيهـ مبدعلغموضي حكآيهـ مبدع
افتراضي

يعطيك العافيه ابو نواف ع هيك معلومات قيمه
بس للاسف كثير يسمعووون ولا يتبعون عموووما اكيد هم
محتاجين منا المساعده والتشجيع وانا عن نفسي بحاول قد مقدر اساعد
اشخاص قريبين مني في الامتناع عن التدخين والله يساعدني ويقدرني ع هيك شي........
ودمتم بزحف
لغموضي حكآيهـ غير متصل  
التوقيع





خان الحكي صمتي , وجيتك أستشير ,

من هو رحل ظنّك يبي يرجع : يعــود !


رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 11:19 AM   #6

**جوري**

العضوٌﯦﮬﮧ » 3164
 التسِجيلٌ » Aug 2008
مشَارَڪاتْي » 289
 نُقآطِيْ » **جوري** is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافيه ابو نواف على ها الموضوع
فيه شباب مايعرفون مصلحت انفسهم
عارفين انه مضر ويمشون فيه
تحياتى
**جوري** غير متصل  
التوقيع
رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 12:20 AM   #7

Ĺ.Méśśі
 
الصورة الرمزية Ĺ.Méśśі

العضوٌﯦﮬﮧ » 3627
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 467
 نُقآطِيْ » Ĺ.Méśśі is on a distinguished road
افتراضي

اتمنى ان الكلام يكون مقترن بالفعل

ويا ليت يجي يوم ما نلاقي فيه دخان

تحياتي ودمتم بصحة وعافية
Ĺ.Méśśі غير متصل  
التوقيع
لــــست مجبـــــــــراً أن يفهــم الأخـــرين مـن أنـــــا

فمن يمتلك مؤهلات العقــل ؛والقلب ؛ والـــــروح
ســــأكون أمــامه كالكتـــاب المفتــوح

رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 01:35 AM   #8

ملاك الصمت
alkap ~
 
الصورة الرمزية ملاك الصمت

العضوٌﯦﮬﮧ » 1657
 التسِجيلٌ » Sep 2007
مشَارَڪاتْي » 10,068
الًجنِس »
دولتي » دولتي Saudi Arabia
مزاجي » مزاجي
 نُقآطِيْ » ملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond reputeملاك الصمت has a reputation beyond repute
¬» مشروبك   water
¬» قناتك mbc
мч ммѕ ~
My Mms ~
افتراضي

اهم شي العزيمه والإراده لمن اراد ان يترك التدخين

موضوع رااااائع وجميل عن التدخين واضراره
يعطيك الف عافيه يابو نوااف
ملاك الصمت غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2008, 08:03 PM   #9

Ĺ.Méśśі
 
الصورة الرمزية Ĺ.Méśśі

العضوٌﯦﮬﮧ » 3627
 التسِجيلٌ » Oct 2008
مشَارَڪاتْي » 467
 نُقآطِيْ » Ĺ.Méśśі is on a distinguished road
افتراضي

مشكورين من كل قلبي وهنالك موضوع وموضوع اخريات


نتمنى الفائده لكم ودمتم بالف عافية
Ĺ.Méśśі غير متصل  
التوقيع
لــــست مجبـــــــــراً أن يفهــم الأخـــرين مـن أنـــــا

فمن يمتلك مؤهلات العقــل ؛والقلب ؛ والـــــروح
ســــأكون أمــامه كالكتـــاب المفتــوح

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:05 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات رعوم الأشم,كما ان جميع المشاركات و المواضيع المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى